القائمة الرئيسية

الصفحات

هل استنزفت كورونا طاقة المستشفيات النمساوية؟

pixabay


ينقسم الأشخاص المصابون بفيروس كورونا إلى فئتين رئيسيتين، و هما الأشخاص الذين يمكن لهم الخضوع فقد لإجراء الحجر الصحي داخل منازلهم لمدة 14 يوماً، و بعد مرور 48 ساعة بدون ظهور أية أعراض متعلقة بفيروس كورونا، يدخل هؤلاء الأشخاص في خانة المتعافين من فيروس كورونا 


أما الفئة الثانية فتتمثل أساسا في الأشخاص الذين يحتاج علاجهم من الفيروس إلى دخول قسم العناية المركزة (المشددة)، و خضوعهم على مدار الساعة للمراقبة الطبية حتى يستقر وضعهم الصحي 


و بعد بداية انتشار جائحة كورونا في النمسا، أعدت وزارة الصحة في هذا البلد الأوربي الصغير 1250 سريرا داخل أقسام العناية المركزة، و على ما يبدو فالنمسا لم تصل حتى الآن إلى درجة شغل كل هذه الأسرة، و ربما يعود الفضل في ذلك إلى الإجراءات الإحترازية التي اتخذتها الحكومة النمساوية على وجه السرعة من أجل الحلول دون إنتشار أوسع للفيروس بين سكان النمسا، الشيء الذي ساهم في تخفيف العبء على المستشفيات 


و حسب ما ذكرته القناة النمساوية الأولى نقلاً عن بيانات رسمية صادرة عن وزارة الصحة و الشؤون الاجتماعية ، فقد وصل المستوى الأقصى في شغل الأسرة في أقسام العناية المركزة حتى الآن 246 سريراً من أصل 1250 سريراً


المصدر : القناة النمساوية الأولى

تعليقات