ClickCease

القائمة الرئيسية

الصفحات

الشكوك ‏تحوم ‏حول ‏شركة ‏وساطة ‏ارتباطا ‏بحالات ‏كورونا ‏في ‏مركزي ‏البريد

flickr


شهدت النمسا في الأيام القليلة الماضية ارتفاعا طفيفا في حالات الإصابة بفيروس كورونا. و تشير ملاحظات وزارة الشؤون الاجتماعية و الصحة النمساوية إلى أن جل حالات الإصابة التي تم رصدها في المرحلة الأخيرة كانت داخل المحيط العائلي أو المهني


و تبقى أكبر نسبة إصابات بفيروس كورونا سجلتها النمسا هذه الأيام هي تلك المتعلقة بمركزي توزيع تابعين لمؤسسة البريد النمساوي و اللذان يتواجدان في ولاية النمسا السفلى و في العاصمة فيينا


و حسب أبحاث أجريت من طرف فريق صحيفة كرونه النمساوية يرجح أن يعود سبب انتشار الاصابة بكورونا على مستوى هذين المركزين إلي شركة وساطة تشغل على وجه الخصوص عمالا لحساب مؤسسة البريد ينحدر أغلبهم من الصومال و منطقة شبه الجزيرة العربية


حيث تبين من خلال هذا التحقيق أن هذه الشركة كانت تنقل العمال على متن حافلاتها إلى مختلف مراكز التوزيع، و ربما أن العدوى انتقلت بينهم داخل الحافلات، كما يشتبه - حسب نفس المصدر الإعلامي- أن تكون شركة الوساطة موضوع هذه القضية قد استمرت في تشغيل العمال المصابين بالفيروس بالرغم من ظهور علامات المرض عليهم


كما يرجح نفس المصدر الإعلامي أن يكون المصدر الأساسي للإصابات هو مأوى اللجوء المتواجد في منطقة إيدينبيرغ - فيينا و الذي سجلت فيه قبل أسبوعين تقريبا 26 حالة إصابة بفيروس كورونا، حيث تحدثت العديد من المصادر الإعلامية النمساوية عن وجود علاقات بين نزلاء ذلك المأوى و العمال الصابين الذي يعملون في مركزي التوزيع التابعين لمؤسسة البريد النمساوية


المصدر: موقع كرونه النمساوي

تعليقات