Post Top Ad

<script async src="https://pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js"></script> <ins class="adsbygoogle" style="display:block" data-ad-format="autorelaxed" data-ad-client="ca-pub-8921805854105268" data-ad-slot="2721330328"></ins> <script> (adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({}); </script>

الجمعة، 22 مايو 2020

من ‏المسؤول ‏عن ‏عدم ‏إضافة ‏العربية ‏إلى ‏اختبار ‏السياقة ‏في ‏النمسا؟

طريقة كشف الشهادات المزورة في المانيا,اشارات المرور في النمسا,اسئلة السواقة النظري في النمسا,اسئلة السواقة في النمسا,شهادة سواقة سورية مزورة,شهادة السواقة في النمسا باللغة العربية,تعلم اشارات المرور في النمسا;شهادة السواقة في المانيا,شهادة سواقة في المانيا,اسئلة رخصة القيادة في النمسا,المخالفات المرورية في النمسا,قوانين النمسا,كتاب أسئلة القيادة في المانيا,شهادة السواقة في ألمانيا,اسئلة فحص السواقة العملي في المانيا,تعديل شهادة السواقة السورية في ألمانيا,الأوراق المطلوبة شهادة السواقة في ألمانيا,فحص العيون لشهادة السواقة,تطبيق شهادة السواقة في المانيا,تعديل شهادة السواقة السورية في النمسا,اسئلة فحص السواقة العملي في النمسا,أسئلة قيادة السيارة في النمسا,اسئلة شهادة السواقة في النمساو
pixabay


رخصة السياقة باللغة العربية في المانيا و النمسا

على ضوء موجة اللجوء التي شهدتها ألمانيا سنة 2015 و تزايد نسبة اللاجئين (المهاجرين) العرب في هذا البلد الأوروبي، سارعت بعض الجمعيات و المنظمات إلى التواصل مع صناع القرار من أجل إقناعهم بضرورة إدخال تعديلات على قانون اختبار السياقة حتى يسهل على الوافدين الجدد إجراء هذا الاختبار و الحصول على رخصة السياقة التي من شأنها أن تساعدهم على الاندماج في سوق العمل الألمانية بسرعة

و بعد مرور سنة -و بالضبط في سنة 2016- استجابت السلطات الألمانية لمطالب فاعلي المجتمع المدني حيث أدخلت اللغة العربية إلى اختبار السياقة، فصار بإمكان المتحدثين باللغة العربية إجراء اختبار السياقة باللغة العربية

بل إن دعم الدولة في هذا المجال بالذات لم يتوقف عند حد إدخال اللغة العربية و إنما شمل أيضا إمكانية تغطية مصاريف اختبار السياقة من طرف مكتب العمل الألماني إذا تبين أن الحصول على رخصة السياقة يمكن أن يعزز حظوظ المهاجر الباحث عن عمل للحصول على فرصة عمل

هل يمكن إجراء اختبار السياقة بالعربية في النمسا؟

و على عكس ألمانيا نجد أن التهميش في الجارة النمسا طال المهاجرين و اللاجئين المتحدثين باللغة العربية فيما يخص اختبار رخصة السياقة. فالسلطات في هذا البلد لم تأخذ بعين الاعتبار مدى حاجة الوافدين الجدد على البلد لرخصة سياقة و بالتالي لم تعمل على تبسيط الإجراءات و السماح لهذه الفئة بإجراء اختبار السياقة بلغتها الأم

و ما زاد الطين بلة هو حصول حزب الحرية اليميني المعادي للأجانب على حقيبة وزارة النقل و التجهيز، و بدل أن يقتدي الوزير اليميني نوربيرت هوفير وقتها بنظراءه الألمان و يضيف لغات أخرى -كالعربية و الفارسية- إلى اختبار السياقة سارع هذا الأخير- في إجراء وصفه العديد بالعنصري- إلى إلغاء اللغة التركية 

صمت تام للجمعيات العربية في النمسا

و تجاهل وزير النقل السابق لضرورة إضافة العربية و الفارسية لاختبار السياقة في النمسا قوبل بصمت غريب من طرف الجمعيات العربية في النمسا، التي يفترض أن تثير انتباه صناع القرار في النمسا الى هذا الموضوغ، بل الأدهى من ذلك هو أنه لم نرى تحرك أي جمعية من أجل التقدم باقتراح في هذا الاتجاه

مازالت دار لقمان على خالها

و بعد حل الحكومة النمساوية السابقة، التي كانت تتكون من حزب الشعب المحافظ و حزب الحرية اليميني المتطرف، و تشكيل حكومة جديدة بناء على انتخابات سنة 2019 استطاع الحزب الأخضر - المعروف بدفاعه على قضايا الأجانب- الوصول إلى الحكومة النمساوية، كما تم تفويت وزارة النقل و التجهيز و البيئة (المسؤولة على نظام اختبارات السياقة) إلى الوزيرة المنتمية إلى الحزب الأخضر السيدة ليونور كيفيسلير

وبمجرد تسلم هذه الوزيرة لمنصبها عملت على إلغاء بعض القوانين التي سنها سلفها نوربيرت هوفير، لكنها لم تدخل حتى الآن أي تعديل على نظام اختبارات رخصة السياقة و لم تصدر حتى الآن أي إشارة بخصوص إدخال لغات أجنبية جديدة إلى اختبار السياقة

و هنا يمكن أيضا إلقاء اللوم على الجمعيات العربية و السياسيين النمساويين من أصول عربية الذين لم يحركوا ساكنا في هذا الباب و لم يفكروا حتى الآن في التواصل مع الوزيرة الجديدة من أجل اقتراح إضافة اللغة العربية إلى لائحة اللغات التي يسمح بإجراء اختبار السياقة بها في النمسا

تقرير: موقع المزود.كوم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

موقع المزود .كوم