رئيسة النيوز تطالب المستشار كورتس بالاعتذار للنمساويين



أثارت زيارة المستشار النمساوي السيد زيباستيان كورتس إلى بلدة كلاين فارسيلتال، التي تقع في ولاية فورالبيرغ على الحدود مع ألمانيا ، الكثير من الجدل ليس فقط في أوساط السياسيين و الإعلاميين و إنما أيضاً على المستوى الشعبي 


و من خلال مشاهد هذه الزيارة التي تناقلتها مختلف وسائل الإعلام النمساوية ، تبين أن المستشار النمساوي لم يحترم الإجراءات الإحترازية الواقية من انتقال عدوى فيروس كورونا، و التي طالما حث كل المواطنين النمساويين خلال السبعة أسابيع المنصرمة على الإلتزام بها 


و قد انتقد العديد من السياسيين و الإعلاميين و أيضا مستخدمي الشبكات الاجتماعية اقتراب المستشار النمساوي بشكل كبير من المواطنين أثناء زيارته لبلدة كلاين فارسيلتال، و أيضا عدم احترامه لمسافة المتر التي يجب أن تفصل بين شخص وآخر، كما ظهر المستشار النمساوي أمام كاميرات وسائل الإعلام بدون كمامة واقية 


و أمام هذا الاستهتار بإجراءات كورونا سارع نائب في برلمان ولاية فورالبيرغ، و الذي ينتمي إلى حزب النيوز ، إلى تقديم شكاية ضد المستشار النمساوي نظراً لعدم احترام هذا الأخير لإجراءات كورونا ، كما انتقدت رئيسة حزب النيوز السيدة بيآته ماينل رايزينكر سلوك المستشار النمساوي متهمة إياه بالضحك على ذقون المواطنين النمساويين ، و طالبت السيدة رايزينكر المستشار النمساوي و حزب الشعب الذي ينتمي إليه و أيضا حاكم ولاية فورالبيرغ بتقديم توضيح و اعتذار للشعب النمساوي 


المزود . كوم - متابعة

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
Anchor Image