ClickCease

القائمة الرئيسية

الصفحات

شتراخه ‏نادم ‏على ‏ترك ‏أكبر ‏حزب ‏يميني ‏في ‏النمسا

flickr


بعد مرور سنة تقريبا على فضيحة إيبيزا التي أحدثت زلزالا قويا في المشهد السياسي النمساوي، حاورت صحيفتي (كرونه) و (ديبريسه) النمساويتين بطل هذه الفضيحة نائب المستشار النمساوي السابق و الرئيس ااسابق لحزب الحرية اليميني السيد هاينتس كريستيان شتراخه عن وقع هذه الفضيحة على مساره السياسي


و في معرض إجابته على أسئلة الصحفيين قال السيد شتراخه بأنه قرر تقديم استقالته من منصب نائب المستشار ، الذي كان يشغله في إطار التحالف الحكومي السابق الذي كان يجمع بين حزبي الشعب و الحرية، حرصا منه على استمرار عمل هذا التحالف و المساهمة في عدم توقف عمل هذه الحكومة بسبب فضيحة إيبيزا


لكن السيد شتراخه اعترف في نفس الحوار بأنه ارتكب خطأ من خلال استقالته يوما بعد نشر الفيديو من كل مناصبه السياسية، بما فيها نائب رئيس حزب الحرية اليميني، و في هذا السياق قال السيد شتراخه بأنه كان من الكافي ترك فقط منصب نائب المستشار و الاستمرار بعدها في تزعم حزب الحرية


تجدر الإشارة إلى أن السيد شتراخه قام بعد مرور ما يقارب ستة أشهر على إعلانه الانسحاب من الساحة السياسية بتأسيس حزب صغير يعتزم الترشح باسمه في انتخابات فيينا القادمة


المصدر: موقع المزود.كوم

تعليقات