ClickCease

القائمة الرئيسية

الصفحات

لماذا مازالت النمسا متحفظة من فتح حدودها مع إيطاليا؟

pixabay


بعد انقضاء الأسابيع العصيبة التي أزهق خلالها فيروس كورونا الآلاف من الأرواح في القارة الأوروبية ، بدأت العديد من الدول الأوربية تعلن عن نيتها فتح حدودها سعيا منها إلى ضخ دماء جديدة في اقتصاداتها 


و بعدما أعلنت ألمانيا و سويسرا نيتهما في فتح الحدود مع الجارة النمسا كليا انطلاقاً من تاريخ 15 يونيو /حزيران , أعلنت إيطاليا بدورها أنها ستفتح حدودها انطلاقاً من تاريخ 03 يونيو / حزيران القادم 


و في نفس الإطار أبانت دولة كرواتيا ، التي يعتمد اقتصادها بشكل كبير على السياح الوافدين من مختلف الدول الأوربية ، أنها ستفتح قريباً كل معابرها الحدودية. أما دولة سلوفينيا التي تربطها علاقات جوار جغرافية مع النمسا و ايطاليا و كرواتيا ، فقد سارعت إلى فتح حدودها في وجه مواطني الاتحاد الأوربي 


و أمام كل هذه المبادرات ما زالت الحكومة النمساوية تبدو متحفظة من فتح حدودها مع الجارة ايطاليا ، حيث يرى سياسيو هذا البلد الأوربي الصغير بأن الأسس التي من الممكن أن ينبني عليها قرار فتح الحدود مع ايطاليا ما زالت غير متوفرة بالشكل الكافي ، خصوصاً و أن أرقام الإصابات بكورونا في ايطاليا ما زالت متواجدة في مستوى يبعث على الحذر 


تجدر الإشارة إلى أن إيطاليا استطاعت في الأسابيع الأخيرة أن تقطع أشواطا طويلة في علاج مرضى كورونا ، من خلال الإستعانة ب بلازما دم الأشخاص الذين سبق و أن أصيبوا ثم تعافوا من فيروس كورونا 


المصدر : القناة النمساوية الأولى

تعليقات