القائمة الرئيسية

الصفحات

النمسا تُقلص عدد الجنود الاحتياطين

النمسا,تُقلص,عدد,الجنود,الاحتياطين
pixabay


بحكم أن النمسا تتحاشى دائما الإنخراط في الحروب، نجد أن مهام الجيش النمساوي على المستوى الخارجي غالبا ما تصب في اتجاه العمل على تنفيذ معاهدات السلام المبرمة بين مختلف الدول، أما غلى المستوى المحلي فغالب ما يتم توظيف الجيش في مساعدة المدنين لتجاوز مختلف الأزمات المتعلقة أساسا بالكوارث الطبيعية


و قد شكلت جائحة كورونا محطة مهمة للجيش النمساوي الذي تم توظيفه لتقديم الدعم لمختلف المصالح في النمسا، كما أرغمت هذه الجائحة وزارة الدفاع النمساوية لأول مرة بعد الحرب العالمية الثانية إلى استدعاء المسجلين في لائحة الاحتياط 


وبسبب فتح الحدود مع البلدان المجاورة للنمسا (سلوفينيا ، التشيكية ، ألمانيا ، سويسرا ليختنشتاين ، سلوفاكيا، باستثناء إيطاليا) اضطر الجيش النمساوي القوات مرة أخرى إلى تقليص عدد أفراد وحدات الاحتياط التي تم نشرها على مستوى مختلف المعابر الحدودية مع الدول المجاورة من أجل مراقبة حركة السفر و الحلول دون دخول حالات كورونا جديدة إلى البلاد


ومن بين 1400 من والجنود الاحتياطيين، الذين كانوا في خدمات مختلفة تتعلق بكورونا ، سيتم الآن سحب 600 جندي. في حين لا تزال سبع وحدات عسكرية تزاول خدمتها كالمعتاد


المصدر: موقع هويته النمساوي

reaction:

تعليقات