القائمة الرئيسية

الصفحات

النمسا تتخذ حزمة إجراءات لوقف المواجهات بين الأتراك و الأكراد

النمسا تتخذ حزمة إجراءات لوقف المواجهات بين الأتراك و الأكراد


تستعد الحكومة النمساوي إلى اتخاذ العديد من الإجراءات على خلفية الاشتباكات العنيفة والمتكررة التي حصلت بين المتظاهرين الأكراد والجماعات القومية التركية في فيينا


ومن بين أهم الإجراءات المزمع اتخاذها، زيادة عدد أفراد الشرطة في المواقع المشبوهة


وعلق المستشار النمساوي سيباستيان كورز (حزب الشعب) على أحداث الأيام القليلة الماضية ، التي شهدتها العاصمة النمساوية فيينا ونتجت على إثرها إصابات في صفوف المتظاهرين وتم اعتقال العديد منهم، قائلا: "لا نريد صورًا للعنف في الشوارع مثل بلدان أخرى" كما طلب من الوزراء المسؤولين وضع العديد من الاجراءات التي تشمل اتخاذ الشرطة لتدابير ضد مؤيدي أعمال الشغب


و في سياق متصل أجرى جهاز حماية الدستور ومكافحة الإرهاب (المخابرات النمساوية) محادثات مع ممثلي جميع الجمعيات التركية ذات الصلة بتكليف مم عن وزير الداخلية كارل نيهامر (حزب الشعب). وقال نيهامر (لقد كلفت مكتب حماية الدستور بالتحقيق في الجهات التي تقف وراء أعمال العنف هذه وأطلب من الجمعيات مرارا وتكرارا التعاون معنا لأقصى درجة )


كما وجه وزير الخارجية النمساوي رسالة إلى السفير التركي في فيينا، أخبره من خلالها بضرورة التعاون مع السلطات النمساوي و التدخل من أجل تهدئة الأوضاع و كشف الجهات التي تقف خلف تحريض الشبان الأتراك الذين هاجموا المتظاهرين الأكراد. ومن المتوقع أن يجتمع وزير الخارجية النمساوي السيد ألككساندر شالينبيرغ قريبا بسفير تركيا في العاصمة فيينا


يذكر أنه منذ يوم الأربعاء ، تكررت الاشتباكات العنيفة بين المتظاهرين الأكراد والمعارضين الأتراك في فيينا. ووقعت إصابات واعتقالات وأضرار بالممتلكات. وفي يوم السبت ، تجمعت مسيرة مشتركة للنشطاء الأكراد واليساريين - برفقة فرقة شرطة - دون وقوع أي حوادث كبيرة


المصدر: القناة النمساوية الأولى

تعليقات