القائمة الرئيسية

الصفحات

جدال بين الحكومة النمساوية وحاكم ولاية بوركينلاند بسبب اللاجئين

جدال,بين,الحكومة,النمساوية,وحاكم,ولاية,بوركينلاند,بسبب,اللاجئين
flickr


أعلن وزير الداخلية النمساوي السيد كارل نيهامر ( حزب الشعب ) على أن وزارته باتت قريبة من إنشاء مركز استقبال لاجئين في ولاية بوركينلاند، و الذي سيتم تخصيصه لطالبي اللجوء الذين ينحدرون من دول تعتبر آمنة ، الشيء الذي سيجعل السلطات النمساوية داخل هذا المركز تبت بسرعة في طلبات هذا الصنف من طالبي اللجوء و تسرع إجراءات ترحيلهم إلى خارج النمسا


لكن هذا المشروع لم يرق حاكم ولاية بوركينلاند السيد بيتر دوسكوزيل (الحزب الإجتماعي النمساوي)، حيث يرى من خلال هذا المشروع أن حزب الشعب عن طريق وزير الداخلية المنتمي إليه (كارل نيهامر) يسعى إلى التشويش على الحزب الإجتماعي النمساوي الذي يشرف عضوه السيد بيتر دوسكوزيل على تسيير شؤون ولاية بوركينلاند، و بالإضافة إلى ذلك أحس السيد بيتر دوسكوزيل بنوع من الإهانة حيث أن وزارة الداخلية أعدت لهذا المشروع و باتت قريبة من تنزيله على أرض الواقع بدون التشاور مع الحكومة الإقليمية في ولاية بوركينلاند 


لكن وزير الداخلية النمساوي السيد كارل نيهامر في إطار دفاعه على هذا المشروع قال بأن الأشخاص الذين سيحالون على هذا المركز لن يبقوا لمدة طويلة في بوركينلاند و أيضاً على الأراضي النمساوية. و هذا يعني أن هذا المركز لن يشكل خطراً على ساكنة مدينة آيزنشتات التي سيقام فيها هذا المركز الخاص باستقبال اللاجئين و الذي يشبه إلى حد ما مركز ترايزكيرشن المتواجد في ولاية النمسا السفلى 



المصدر : موقع كرونه النمساوي

تعليقات