القائمة الرئيسية

الصفحات

كورونا تجبر سلسلة (ها أند إيم) على إغلاق العديد من فروعها

كورونا تجبر سلسلة (ها أند إيم) على إغلاق العديد من فروعها


سجلت سلسلة الملابس السويدية ها أند إيم خسارة كبيرة في الربع الثاني من هذا العام بسبب أزمة كورنا ولم ترق هذه الأرقام إلى توقعات المشرفين على هذه السلسلة التي تنتشر فروعها في العديد من دول العالم. و كل هذه المعطيات جعلت هذه الشركة تعتزم تفكر في تقليل حجم شبكة فروعها، الشيء الذي سيترتب عنه إغلاق العديد من متاجرها. و بدل ذلك تعتزم هذه الشركة السويدية تعزيز نشاطها و حضورها على الإنترنت


وعلى الرغم من أن هذه المجموعة السويدية تدعي أن لديها سيولة كافية، إلا أنها تضررت بشدة من الأزمة


وقد أدى إغلاق العديد من الفروع التابعة لسلسة ها أند إيم بسبب الإجراءات الاحترازية المتعلقة بكورونا إلى خسارة هذه الشركة 470 مليون يورو. وعلى الرغم من أن الأعمال التجارية الخاصة بهذه السلسلة عبر الإنترنت زادت بمقدار الثلث ، إلا أن إجمالي الإيرادات انخفض إلى النصف مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، وقد تم تحديد هذا الانخفاض في 2.7 مليار يورو


تعليقات