القائمة الرئيسية

الصفحات

حزب الحرية يتجرع هزيمة أخرى في ولاية شتاييرمارك

حزب,الحرية,يتجرع,هزيمة,أخرى,في,ولاية,شتاييرمارك
pixabay


جرت في ولاية شتاير مارك يوم الأحد 26.06.2020 الانتخابات الإقليمية التي تعتبر أول انتخابات تجرى بعد تفشي جائحة كورونا في النمسا


و أهم ما ميز هذه الانتخابات هو حرص المنظمين على احترام الناخبين للإجراءات الواقية من كورونا ، حيث كان من اللازم على الناخبين احترام المسافة الواقية و أيضاً ارتداء الكمامات داخل مراكز الإقتراع ، كما تم منح كل ناخب قلم خاص به ليضع الإشارات على الأحزاب التي يود انتخابها ، و ذلك بهدف تفادي انتقال فيروس كورونا من شخص إلى آخر 


و كما كان متوقعاً فقد حقق حزب الشعب النمساوي انتصارا كاسحا على مستوى ولاية شتاير مارك الشيء الذي يشير إلى أن حاكم الولاية السيد هيرمان شيتسن هوفر ( حزب الشعب ) سيبقى على رأس هذه الولاية التي تعتبر واحدة من أهم و أكبر الولايات النمساوي


كما استطاع الحزب الاجتماعي النمساوي تحقيق تقدم بسيط على مستوى هذه الولاية و حقق انتصارات خصوصاً على مستوى المدن الصناعية في ولاية شتاير مارك


أما حزب الحرية اليميني المتطرف فقد مني بهزيمة نكراء على مستوى ولاية شتاير مارك ، و حتى المدن التي كانت تعتبر حتى الأمس القريب معقلا لهذا الحزب، لم يتمكن فيها يمينيو النمسا تحقيق نتائج جيدة



فمثلاً في مدينة تسمى شبيتال زيمر رينغ كان حزب الحرية اليميني المتطرف يسعى إلى استقطاب أكبر عدد من الناخبين فيها من خلال شنه لحملة معارضة لإقامة مركز لجوء هناك ، لكن هذا لم ينفعه بشيء حيث تمكن من كسب فقط نسبة 17,4٪ من الأصوات في تلك المدينة و يعتبر ذلك بمثابة تراجع بنسبة 7٪ 


تجدر الإشارة إلى أن نسبة المشاركة في هذه الانتخابات انخفضت هذه السنة في ولاية شتايير مارك بنسبة 10٪ مقارنة بآخر موعد انتخابي أجري سنة 2015 


المصدر : القناة النمساوية الأولى

تعليقات