القائمة الرئيسية

الصفحات

محلات بيع الملابس في النمسا تعاني الأمرين

محلات,بيع,الملابس,في,النمسا,تعاني,الأمرين
unsplash


تسببت جائحة كورونا في تضرر قطاعات اقتصادية عديدة، حيث بعض الأنشطة ركودا كبيرا سيستمر لشهور وربما لسنوات بسبب تداعيات هذا الفيروس


ومن بين القطاعات التي عرفت ركودا تجارياً واضحا في الآونة الأخيرة، نجد تجارة الأزياء (النسيج) بشكل خاص


فقد تسبب إغلاق المتاجر خلال عطلة كورونا الاضطرارية التي فرضتها الحكومة النمساوية تفاديا لانتشار أوسع للفيروس بتكدس أزياء فصل الربيع والتي يجب الآن بيعها بأسعار أقل بكثير


هذا التأثير الذي تضرر منه أيضاً عمالقة القطاع مثل سلسلة محلات (ها أند إيم)، حيث انخفض حجم التداول لدى هذه الشركة السويدية بمقدار النصف في الربع الثاني من العام الجاري إلى 2.7 مليار يورو


وتخشى تجارة النسيج في النمسا من موجة حقيقية من حالات الإفلاس، حيث تسببت الأزمة بالفعل في استسلام بعض الماركات المعروفة مثل

Airfield و Stefanel و Haanl و Coloseum.

وقد تأثرت أيضًا سلسلة ملابس الرجال (دريسمان) والتي تملك 31 متجرًا في النمسا حيث كان لزاما عليها حيال التراجع القوي لمبيعاتها إغلاق أبواب فروعها في كل المدن النمساوية


ويبدو أن الأمور سوف تصبح أكثر تعقيداً بالنسبة لمحلات بيع الملابس في شهر يوليوز\تموز القادم عندما يحين موعد دفع راتب العطلة الإضافي للموظفين


المصدر: صحيفة كلاينه النمساوية

تعليقات