القائمة الرئيسية

الصفحات

دراسة تكشف أن نصف سكان منتجع نمساوي يتوفرون على مضادات أجسام كورونا

دراسة,تكشف,أن,نصف,سكان,منتجع,نمساوي,يتوفرون,على,مضادات,أجسام,كورونا
pixabay


مع بداية انتشار فيروس كورونا في شهر مارس\اذار الماضي تم تسجيل عدد كبير من الحالات في المنتجعات التابعة لولاية تيرول كمنتجع إيشكل، و سانكت أنتون و زولدن


وقد أصيب آنذاك العديد من المتزلجين بالعدوى وكانوا سبب في انتقال الوباء لأشخاص آخرين


وقد تم التوصل مؤخراً أن سكان منتجع إيشكل يتمتعون بمستوى عالي من المناعة ضد الفيروس في حدود 65٪ من السكان. وأجرى باحثون من كلية الطب في جامعة إنسبروك في النمسا اختبارات متعلقة بالأجسام المضادة على 1473 شخصًا في المنتجع، أي ما يقرب من 80 ٪ من سكان إيشكل، ووجدت الدراسة أن 42.4٪ ممن تم شملهم الاختبار لديهم مضادات الأجسام


وتم إجراء الاختبارات في ايشكل بين 21 و 27 أبريل على 1259 شخص بالغ و 214 طفل من حوالي 480 أسرة


و فقط 15٪ ممن وجد أن لديهم أجسامًا مضادة في اسشكل سبق أن ثبتت إصابتهم بالفيروس، وهي أعلى نسبة من الأجسام المضادة في أي دراسة أجريت حتى الآن


وكما هو معروف فإن جهاز المناعة يعمل على إنتاج مضادات الأجسام إذا كان الشخص مصابًا بالفيروس. و يمكن أن تُظهر الاختبارات المصلية على الدم وجود أجسام مضادة تشير إلى ما إذا كان شخص ما مصابًا بالفيروس في الماضي وقد يكون لديه مستوى معين من المناعة


وقالت مديرة معهد علم الفيروسات بالجامعة السيدة دوروثي فون لير: "على الرغم من أن هذا المعدل المرتفع إلا أنه لا يمكن افتراض مناعة عامة لسكان المنتجع. وقد حذرت منظمة الصحة العالمية سابقاً من عدم وجود دليل على أن الأشخاص الذين ثبتت إصابتهم بالفيروس قد تم تحصينهم من الإصابة بالعدوى مرة أخرى


تجدر الإشارة أن النمسا سجلت لحد الآن 17،477 حالة ، مع تسجيل 698 حالة وفاة ، وينظر إليها على نطاق واسع كدولة أوروبية حققت أداءً جيدًا في مكافحة هذا الفيروس


المصدر: planetski.eu

تعليقات