القائمة الرئيسية

الصفحات

حزب نمساوي ينتقد خطة الوقاية من كورونا المعتمدة في المدارس

حزب,نمساوي,ينتقد,خطة,الوقاية,من,كورونا,المعتمدة,في,المدارس
pixabay


انتقد رئيس كتلة حزب النيوز في البرلمان النمساوي السيد كريستوف فيدركير الحكومة الفدرالية وحكومات الولايات على حد سواء بخصوص طريقة التعامل مع جائحة كورونا في المدارس ورياض الأطفال


وضرب نفس المسؤول مثالا لذلك بما وقع في النمسا العليا حيث كان أول رد فعل بعد تفجر العدوى مؤخرًا هو إغلاق المؤسسات التعليمية


وأوضح المتحدث باسم نفس الحزب في مجال الصحة السيد ستيفان جارا أنه لتجنب إغلاق المدارس ورياض الأطفال بعد نهاية العطلات ، يجب وضع حملة اختبار كبيرة في الاعتبار و التي يتم في إطارها اختبار حوالي 250.000 طفل، ينضاف إلى ذلك جميع المعلمين وموظفي الدعم في الأسبوع الأول، تليها سلسلة ثانية وثالثة من الاختبارات في نهاية الأسبوع الأول وبداية الأسبوع الثاني من الدراسة


واقترح نفس المسؤول الحزبي أن يتم إجراء هذه الأعداد الكبيرة من الاختبارات عن طريق الغرغرة ثم جمع مزيج من عدة عينات في وعاء اختبار واحد


و يتوقع حزب النيوز أن تصل تكاليف تكاليف هذه الاختبارات إلى 4.5 مليون يورو. وقال جارا "لا نعرف الخطر بعد العطلات. مع إجراء اختبارات في وسط التلاميذ و المدرسين يمكن تقليل احتمال نقل العدوى داخل المؤسسات التعليمية"


وانتقد السيد فيدركر طريقة التعامل مع الحالات المشتبه فيها داخل المدارس ورياض الأطفال ، حيث رفض على سبيل أن يتم إغلاق روضة الأطفال أو المدرسة بالكامل عندما يكون طفل واحد مصاب بنزلة برد، كما أشار إلى أنه يتوجب على الأطفال في مثل هذه الحالات انتظار نتائج الاختبار لمدة ثلاثة أو أربعة أيام . و اقترح هذا المسؤول في المقابل أنه في حالة الاشتباه في طفل مريض يجب إجراء اختبار في غضون ساعتين والكشف عن نتائج الاختبار في غضون ثماني ساعات


المصدر: موقع نيوز النمساوي

تعليقات