القائمة الرئيسية

الصفحات

النمسا: بائعة ملابس تستعين بغرفة العمال لتصحيح راتبها الشهري

النمسا,بائعة,ملابس,تستعين,بغرفة,العمال,لتصحيح,راتبها,الشهري
pixabay


سلط موقع هويته النمساوية الضوء على قصة نجاح حققتها موظفة في فيينا ضد الشركة التي تعمل فيها. و من خلال هذه القصة يمكن ملاحظة الدور الكبير الذي من الممكن أن تلعبه غرفة العمال في الدفاع عن \ و تحصيل حقوق العمال في النمسا 


أطوار هذه القصة بدأت بعدما لاحظت شابة نمساوية تبلغ من العمر 33 سنة أن رواتب البائعات في سلسلة متخصصة في بيع الملابس تختلف من بائعة إلى أخرى ، و بعد قضاء هذه الشابة لمدة سنة في وضيفتها كبائعة ملابس لم تتمكن من إيجاد أي مبرر لاختلاف الأجور داخل الفرع الذي تعمل فيه ، لكنها انتبهت فيما بعد أن فترة الإعداد التي تسبق أوقات فتح المحل و فترة جمع الحساب لا يتم احتسابها للعديد من البائعات ، و بعد عرض هذه الحالة على مستشار في غرفة العمال تبين فعلاً بأن هذا الفرع لا يصرف مستحقات الموظفات كما يجب 


و بعد دخول غرفة العمال على الخط كان من اللازم على إدارة هذه السلسلة ـ التي لم يذكر موقع هويته اسمها ـ صرف 1.175 يورو كتعويض على المستحقات الإضافية التي لم تصرف للبائعات من قبل ، كما تم تصحيح الراتب الشهري الذي يجب أن تتقاضاه كل بائعة ارتباطاً بالمهام التي تقوم بها داخل الفرع 


المصدر : موقع هويته النمساوي

reaction:

تعليقات