القائمة الرئيسية

الصفحات

النمسا: ‏وزيرة ‏الاندماج ‏تضم ‏صوتها ‏لليميني ‏هوفير ‏فيما ‏يخص ‏رخصة ‏السياقة

Pixabay

في إطار ترويجه للحملة الانتخابية الخاصة بانتخابات فيينا تقدم رئيس الحزب الجديد " النمسا الاجتماعية المستقبلية" هاكان كوردي بعدة مطالب لوزيرة الاندماج النمساوية السيدة سوزانه راب (حزب الشعب المحافظ) نجد من بينها إعادة إدراج اللغة التركية كلغة معتمدة في اختبار السياقة النظري


و قبل تسليط الضوء على ردة فعل السيدة الوزيرة تجاه هذا المطلب  وجب التذكير بأن وزير النقل السابق و رئيس حزب الحرية اليميني المتطرف الحالي السيد نوربيرت هوفير هو من قام بحذف اللغة التركية حصرا من لائحة اللغات الأجنبية المسموح بها في اختبار السياقة النظري. و قد وصف العديد من المراقبين هذا الإجراء بالعنصري، لأن هذا الوزير اليميني، الذي ادعى بأن الإندماج في المجتمع النمساوي يحتم  على الأتراك إجراء اختبار السياقة باللغة الألمانية،  لم يفرض ذلك على المتحدثين باللغات السيربوكرواتية و الفرنسية و الإنجليزية التي مازالت لغات مسموح بها في اختبار السياقة في النمسا حتى الآن


وعلى ما يبدو فوزيرة الاندماج النمساوية أعادت نفس اسطوانة السيد نوربيرت هوفير، حيث ترفض هي الأخرى إعادة التركية لاختبار السياقة، بل وترى أنه من الضروري على الأتراك و السوريين و الأفغان إجراء هذا الاختبار باللغة الألمانية حصرا. و قد تناست السيدة راب بأن هناك جنسيات أخرى مازالت تجري اختبار السياقة في النمسا  بلغاتها الأصلية و ليس بالألمانية

المزود. كوم - متابعة

reaction:

تعليقات