القائمة الرئيسية

الصفحات

ماهي أسباب تراجع نسبة الطلاب في جامعات النمسا؟

pixabay


سلطت صحيفة كلاينه النمساوية في تقرير مفصل الضوء على ظاهرة انخفاض عدد الطلاب داخل جامعات النمسا. وحسب هذا المصدر الإعلامي فبالرغم من تمديد الجامعات النمساوية هذه السنة وعلى نحو استثنائي لمهلة التسجيل في مختلف الشعب (مهلة التسجيل ستنتهي بتاريخ 30 .9 2020) إلا انه مازال من الواضح أن عدد الأشخاص الذين يتخذون قرار دراسة شعبة معينة داخل احدى الجامعات النمساوية يتراجع منذ الموسم الجامعي 2016/2017. بل إن هناك بعض التقارير التي تشير الى أن نسبة طلاب الجامعات الجدد في النمسا قد تراجعت هذه السنة بحوالي النصف مقارنة بسنة 2015 



ما هي الأسباب ؟ 


يعزى تراجع نسبة الإقبال على الجامعات النمساوية الى عدة أسباب نجد في مقدمتها تراجع نسبة الولادات في النمسا. كما أن هناك سبب آخر يتمثل في تنوع العرض حيث أن اليوم تجد الى جانب الجامعات أيضا المعاهد التطبيقية العليا
 Fachhochschulen 
التي يمكن فيها دراسة العديدة من الشعب على نحو تطبيقي اكثر مما هو نظري . والملاحظ انه في السنوات الأخيرة صار أغلب الطلاب يميلون إلى إتمام دراساتهم العليا في هذا النوع من المعاهد بدل الجامعات التي تركز كثيرا على الشق النظري 


وحسب نفس التقرير الإعلامي لوحظ أن هناك تجمع كبير للطلاب في مختلف مؤسسات التعليم العالي في العاصمة فيينا في حين أن نسبة كبيرة من أماكن الدراسة في جامعات الولايات النمساوية الأخرى تبقى فارغة 


وما زاد من تراجع نسبة طلاب الجامعات في النمسا هي أزمة كورونا التي حالت دون انتقال الطلاب الأجانب هذه السنة من مختلف دول العالم الى النمسا من أجل الدراسة 


بمقابل هذا الانخفاض الكبير في عدد الطلاب داخل الجامعات النمساوية تزداد تخوفات المشرفين على الجامعات من تقلص ميزانية البحث العلمي التي تقدم لهم من طرف الحكومة النمساوية 


صحيفة كلاينه النمساوية

تعليقات