القائمة الرئيسية

الصفحات

حالة من عدم اليقين بخصوص العودة إلى الدراسة.


Pixabay

وفقًا لآخر تقرير لليونسكو ، سيبقى ثلثا الأطفال المتعلمين بدون مدرسة في شهر سبتمبر بسبب وباء فيروس كورونا، بحيث يتأثر واحد من كل ثلاثة أطفال


 وفي وقت تواجه فيه الحكومات وأولياء الأمور لغز المدارس المزدحمة ،  القرب بين الطلاب ، وعدم وجود مساحة بين التلاميذ في هذه الأوقات من الوباء العالمي. حذرت اليونيسكو من كون أنه خلال هذا الخريف سيبقى اثنان من كل ثلاثة أطفال "بدون مدرسة" أو في "حالة من عدم اليقين


 معادلة صعبة لأولياء أمور الطلاب الذين لا يعرفون ماذا يختارون بين التعليم المنزلي أثناء العمل أو خطر إرسال أطفالهم إلى المدارس التي قد تكون موبوءة بكوفيد 19


 ومن إجمالي 1.5 مليار طفل مسجلين في المرحلة ما قبل الابتدائية حتى المرحلة الثانوية في جميع أنحاء العالم ، من المتوقع أن يبدأ 900 مليون طفل الدراسة بين أغسطس وأكتوبر ، بينما يوجد آخرون في تقويم مدرسي مختلف (يناير - نوفمبر ، مارس)  - ديسمبر وما إلى ذلك


وتوضح منظمة الأمم المتحدة للتربية والتعليم أن بعض المدارس استئنفت دروسها بالفعل  في 155 دولة ، ويوجد حوالي 128 مليون طالب في الفصول الدراسية.   وأن الأسابيع القادمة ستشهد أيضًا بداية العام الدراسي الجديد وسيتأثر 433 مليون طالب بإجمالي 561 مليون طالب


 وقالت أودري أزولاي ، المديرة العامة لليونسكو ، في بيان أن "أزمة التعليم خطيرة أكثر من أي وقت مضى" وأضافت السيدة أزولاي ، التي تعمل منظمتها بالتعاون مع وكالات الأمم المتحدة الأخرى والبنك الدولي ، حاليًا على إعادة فتح المدارس. "تجد أجيال عديدة نفسها مهددة بسبب إغلاق المدارس ، مما يؤثر على مئات الملايين من الطلاب ويستمر الآن لعدة أشهر


reaction:

تعليقات