القائمة الرئيسية

الصفحات

قضية الموت الرحيم أول مرة على طاولة المحكمة الدستورية النمساوية

ALMOZAWID.com


 يعتبر الموت الرحيم في النمسا أمرا ممنوعا ، بل إن القانون الجنائى النمساوي يعتبر إجراء مساعدة شخص مريض فقد كل الآمال في الحياة ( مساعدته على الموت أمرا مشابهاً لذلك الشخص الذي يساعد شخصاً آخراً على الانتحار ) .


لكن أربعة أشخاص منهم من يرقد حالياً في مستشفيات النمسا يرون بأن مع الموت الرحيم في النمسا يعتبر أمراً مخالفاً للدستور النمساوي ، لذلك تقدم هؤلاء الأشخاص باعتراض رسمي على هذا القانون لدى المحكمة الدستورية ، و يعتبر هذا الإعتراض بمثابة سابقة في تاريخ القضاء النمساوي .


و بعد توصل المحكمة الدستورية في فيينا بهذه الاعتراضات لهذا الأسبوع ستنظر هيئة القضاة في مدى توافقها مع الدستور النمساوي ، و في حال ما إذا رأت المحكمة الدستورية النمساوية بأن إجراء الموت الرحيم يتماشى مع روح الدستور النمساوي و لا يتنافى مع القانون الجنائي ، و في حال ما إذا قررت المحكمة الدستورية بحق بعض المرضى في الموت الرحيم ستنظم النمسا بذلك إلى دول بلجيكا و لكسنبورغ و هولندا التي ذات الموت الرحيم فيها يعتبر إجراءا قانونياً عاديا .

المصدر : القناة النمساوية الأولى

تعليقات