القائمة الرئيسية

الصفحات

هل بات الحجر الصحي العام وشيكا في النمسا؟

 

pixabay

مع تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا في جل الولايات النمساوية بدأت الشكوك تحوم حول إمكانية فرض الحكومة النمساوية بتشاور مع حكام الولايات لإجراء صحي عام شبيه بذلك الذي تم فرضه شهري أبريل /نيسان و مارس/ آذار الماضيين ، و الذي من شأنه أن يقيد حرية التحرك بشكل كبير في جل مناطق النمسا .



و لتسليط الضوء أكثر على هذا الموضوع خصص موقع كوريير النمساوي تقريراً عرض فيه المؤشرات التي تدل على احتمال إصدار وزير الصحة النمساوي لقرار حجر صحي عام. 


 و في هذا السياق ذكر موقع كوريير النمساوي بأن هذا القرار لن يأتي بين عشية و ضحاها ، بل هناك ظروف يجب أن تتوفر حتى يكون من اللازم على وزير الصحة إصدار هذا الإجراء الاستثنائي. و من أهم الشروط التي يجب أن تكون حاضرة حتى يتم سن إجراء حجر صحي عام في النمسا هو انهيار النظام الصحي في النمسا بسبب ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا. و يمكن معرفة وصول النمسا لدرجة انهيار للنظام الصحي من خلال عدد الأسرة المخصصة لمرضى كورونا في أقسام الرعاية المركزة ، و التي يبلغ عددها حاليا في كل النمسا 2000 سرير. و في حالة ما إذا بلغت نسبة المتواجدين في أقسام الرعاية المركزة 800 شخص أي 40٪ من الذين يخضعون للرعاية المركزة من مجموع 2000 سرير فهذا يعتبر إشارة واضحة لوزير الصحة حتى يفرض إجراء الحجر الصحي العام على كل مناطق النمسا .


و حسب الأرقام المتوفرة حالياً فيبلغ عدد المرضى المتواجدين في أقسام العناية المركزة في النمسا حالياً 145 مريضاً ، و حسب البيانات الحالية فمن المحتمل أن تبلغ النمسا خلال شهر كانون الأول / ديسمبر نسبة 800 مريض في أقسام الرعاية المركزة ، و إذا كان الأمر كذلك فمن المتوقع أن تشهد النمسا خلال نفس الشهر إجراء حجر صحي عام يمنع المواطنين الخروج من منازلهم إلا لأسباب خاصة سيتم تحديدها فيما بعد من طرف السلطات المختصة .


المصدر : موقع كوريير النمساوي


reaction:

تعليقات