القائمة الرئيسية

الصفحات

أطباء النمسا يحذرون المواطنين من انهيار النظام الصحي

 

Pixabay

المزود.كوم ـ متابعة

مازال العالم يتذكر بشكل جيد المشاهد الرهيبة التي عاشتها مستشفيات إيطاليا بسبب الارتفاع الكبير لحالات الإصابة بفيروس كورونا، حيث أن الأطباء و الممرضين صاروا مضطرين إلى اختيار من يمكن لهم معالجته داخل أقسام العناية المركزة. و للأسف العديد من التقارير الإعلامية في النمسا أشارت في الساعات القليلة الماضية أن النمسا باتت قريبة من هذا المستوى، كما أن النظام الصحي في هذا البلد الأوروبي الصغير بات عرضة إلى الانهيار في حال تزايد عدد المصابين بفيروس كورونا في أقسام العناية المركزة في مختلف مستشفيات النمسا.


ولتفادي سناريو مشابه لذلك الذي عاشته مستشفيات إيطاليا و فرنسا و اسبانيا قبل عدة أشهر بدأ الأطباء و الممرضون من مختلف مستشفيات النمسا يتوجهون برسائل مباشرة عبر مختلف الوسائط الإعلامية إلى المواطنين، ليطلبوا منهم الالتزام بكل الإجراءات الواقية من الإصابة بفيروس كورونا لعل ذلك يساهم في تخفيف الضغط على مستشفيات النمسا في الأيام و الأسابيع القادمة.


فمثلا المسؤولون على مستشفى مدينة فرايشتات في ولاية النمسا العليا كتبوا تدوينة يوم 10.11.2020 على الصفحة الرسمية للمستشفى على موقع الفاسبوك أخبروا من خلالها عامة المواطنين بأن الوضع صار جديا و بأنه في حالة تزايد إقبال مرضى كورونا على المستشفيات سيكون النظام الصحي في النمسا عرضة للانهيار، كما أنه من شأن وضع كهذا أن يتسبب في إنهاك العديد من الأطر الصحية و بالتالي توقفها عن العمل. وقد طلبت إدارة المستشفى من خلال نفس التدوينة من المواطنين إبداء روح التعاون حتى لا يبلغ الوضع هذا المستوى.

 و في نفس السياق طلب الأطباء و الممرضون في مستشفيات ولاية تيرول من المواطنين عبر فيديو نشر في موقع اليوتيوب مساعدة النظام الصحي حتى لا يصل إلى مرحلة الانهيار و الالتزام بالإجراءات التي من شأنها أن تقيهم من الإصابة بفيروس كورونا.


تعليقات