القائمة الرئيسية

الصفحات

شراء سيارة مستعملة أم جديدة في النمسا ـ ماهو الخيار الأنسب؟





تعتبر السيارة بالنسبة للعديد من الأشخاص والعائلات في النمسا من الأشياء الضرورية. لكن التوفر على سيارة في النمسا غالبا ما يكون مقترنا بعدة تكاليف لا مفر من دفعها. وينضاف إلى تلك التكاليف الوقت الذي يتم تضييعه في إصلاح وصيانة السيارة


وينقسم مالكو السيارات الخاصة في النمسا إلى قسمين أساسين، كلاهما يصرفان على السيارة بعد شرائها لكنهما يختلفان في طريقة الصرف كيف ذلك؟

 

فريق يشتري سيارة جديدة بالتقسيط في النمسا

 

نسبة كبيرة جدا من المستهلكين في النمسا تختار شراء سيارة جديدة من خلال الاستفادة من إمكانية دفع قيمة هذه السيارة عبر أقساط على مدى سنوات. وبطبيعة الحال هذه الفئة تكون ملزمة بدفع قسط شهري لا يقل عن 300 يورو، ضف على ذلك رسوم التأمين و تكاليف الوقود


لكن غالبا ما تكون هذه الفئة من مالكي السيارات معفية إلى حد ما من تكاليف الإصلاح نظرا لأن بائعي السيارات الجديدة يوفرون ضمانة تقنية تضمن للمشتري الحصول على سلامة تقنية على مدى 5 سنوات بدون الحاجة إلى إصلاح أي شيء، كما أن الحالة الميكانيكية لسيارة جديدة تكون في الغالب جيدة وبعيدة عن أية أعطاب

وفي حال ما إذا كان عقد شراء السيار يندرج في خانة 

Leasing 

فهذا يخول لمشتري السيارة الجديدة تغيرها وفقا لشروط معينة بعد مرور مدة معينة بسيارة جديدة أخرى، و هذا يعني أن هذا النوع من مالكي السيارات تكون دائما بحوزتهم سيارات جديدة و جيدة لكنهم يلتزمون في نفس الوقت و على مدى سنوات و بغض النظر عن خالتهم المالية و ظروفهم المهنية بدفع أقساط شهرية قريبة نوع من سعر إيجار شقة سكنية

 

فريق يفضل شراء سيارة مستعملة في النمسا

 

و على عكس الفريق الأول نجد في الجانب الآخر نسبة كبير من المستهلكين تفضل شراء سيارات مستعملة بالرغم من المصاعب و التكاليف العالية التي ترافق هذا الاختيار.  و من أول المشاكل التي تواجه الشخص الذي يفضل شراء سيارة مستعملة نجد مشكلة عدم التوفق في اختيار السيارة المناسبة


و هذا أمر يعزى لعدة أسباب منها سوء نية البائع أو نقص الإلمام بالسيارات من طرف المشتري. و بعد إتمام عملية الشراء غالبا  ما يفاجئ مشتري السيارة المستعملة بأعطاب تكلفه الكثير من المال. لكن شراء سيارة مستعملة يبقى اختيار له خلفيات ظروف ويجب في كل الأحوال احترام أصحاب هذا الخيار لأن حالتهم المادية هي من فرضت عليهم ذلك


و لكن لتجنب الأعباء المادية و النفسية التي من الممكن أن تتسبب فيها السيارة المستعملة ينصح الخبراء مالكي هذا النوع من السيارات في النمسا بتوفير مبلغ مادي شهري لا يقل عن 100 يورو حتى يستعينوا بمدخراتهم المادية كلما أصيبت سيارتهم بعطل جديد. وادخار 100 يورو شهريا لتغطية تكاليف إصلاح السيارة المستعملة فيما بعد يعتبر بديلا جيدا للأقساط الشهرية التي لا تقل عن 400 يورو و التي يدفعها أولئك الذين اختاروا شراء سيارة جديدة بالتقسيط

تعليقات