القائمة الرئيسية

الصفحات

نائبة عمدة فيينا تهدي البطل أسامة قلبا

 



المزود.كوم ـ متابعة

استقبلت رئيسة الحزب الأخضر على مستوى العاصمة النمساوية فيينا ونائبة عمدة فيينا السيدة بريكيت هيباين يوم الثلاثاء في مكتبها في مقر بلدية فيينا الشاب الفلسطيني أسامة جودا الذي كان له الفضل في إنقاذ حياة شرطي أثناء الاعتداء الإرهابي الذي نفذه شاب ذات توجهات إسلامية متطرفة.


وقد استغلت السيدة هيباين وجود الشاب أسامة جودا رفقة والده خالد جودة في مكتبها لتعبر له عن شكرها الجزيل على هذا العمل البطولي الذي قام به. كما منحته لوحة تذكارية عليها صورة قلب واسم مدينة فيينا باللغة الألمانية.


وفي تعليق لها على هذا الاستقبال كتبت السيدة هيباين تدوينة على صفحتها الرسمية في موقع  الفيسبوك ذكرت فيها بانها قد تأثرت كثيرا بجملة قالها لها الشاب أسامة  والتي تعلمها من والديه، وهي جملة مقتبسة من القران الكريم (ومن أحياها ـ نفسا ـ كأنما أحيا الناس جميعا).




 

تجدر الإشارة الى أن الشاب أسامة قد سبق وان حصل خلال الأسبوع الماضي ـ وبالضبط يوما بعدا وقوع الاعتداء ـ   على ميدالية من الشرطة النمساوية اعترافا له بالعمل الذي قام به.  كما توصل نفس الشاب باتصال من الرئيس الفلسطيني محمود عباس وحظي أيضا بزيارة من وفد من السفارة الفلسطينية في فيينا.


و على ضوء هذا الاستقبال الذي حظي به الشاب أسامة من طرف نائبة عمدة فيينا يتقدم موقع المزود.كوم بجزيل الشكر للأستاذ عبد العاطي كريمي الذي كان حاضرا في هذا الاستقبال و الذي التقط هذه الصور المرفقة بهذه المقالة و أرسلها إلى موقع المزود.كوم.

تعليقات