القائمة الرئيسية

الصفحات

متى ستهزم النمسا الجائحة و يستعيد سكانها حياتهم الطبيعية؟

 

جائحة كورونا في النمسا,لقاح كورونا في النمسا,النمسا,الاتحاد الاوروبي,
pixabay

المصدر: القناة النمساوية الأولى

أجرى المستشار النمساوية السيد زيباستيان كورتس (حزب الشعب المحافظ) يوم الجمعة 27.11.2020 اجتماعا عبر تقنية الفيديو مع رئيسة المفوضية الأوروبية السيدة أورزولا فو دير لايين بخصوص آخر استعدادات الاتحاد الأوروبي لتوفير جرعات لقاح كورونا الكافية لما يقارب 700 مليون نسمة موزعة على مختلف دول الاتحاد الأوروبي. ومن خلال محتوى هذه المحادثة الرسمية الذي تناقلته مختلف وسائل الإعلام النمساوية  أكدت السيدة فون دير لايين للمستشار النمساوي أنه قد صار بمقدور الاتحاد الأوروبي توفير  ما يقارب مليارين جرعة من اللقاح المضاد لكورونا و التي من الممكن ـ حسب تصريحات هذه المسؤولة الأوروبية الرفيعة المستوى ـ أن تكفي لسد حاجيات كل دول الاتحاد الأوروبي و أيضا دول غرب البلقان و بعضا من الدول الإفريقية.

 

و في معرض حديثها عن نصيب النمسا من كعكة لقاح كورونا قالت السيدة فون دير لايين أن الاتحاد الأوروبي سيمنح النمسا ـ باعتبارها عضو في هذا الاتحاد ـ 2 في المائة من الكمية الإجمالية التي يتوفر عليها حاليا الاتحاد الأوروبي من لقاح كورونا. وهذا يعني ـ حسب نفس المسؤولة ـ أن النمسا ستحصل على كمية لقاحات ستمكنها من تلقيح كل سكان البلد. و في نفس السياق قالت السيدة فون دير لايين أنه بإمكان دول الاتحاد الأوروبي أن تشرع مبدئيا في تلقيح مواطنيها انطلاقا من شهر كانون الأول\ ديسمبر 2020. لكن المستشار النمساوي قال بأنه يتوقع أن تشرع السلطات الصحية في النمسا في تلقيح المواطنين انطلاقا من الشهر الأول من سنة 2021. لكنه لم يستبعد أن يتم الشروف في تلقيح الفئات الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس مثل موظفي القطاع الصحي و المتقدمين في السن في الأيام الأخيرة من سنة 2020.

 

و على ضوء الاجتماع الذي عقده مع رئيسة المفوضية الأوروبية شكر المستشار النمساوي المجهودات الكبيرة التي بدلتها المفوضية الأوروبية خلال أزمة كورونا التي خيمت على المشهد العام في أوروبا و كل دول العالم طوال سنة 2020. كما أثنى المستشار النمساوي بالسرعة التي تمكنت من خلالها المفوضية الأوروبية تحصيل ما يكفي من جرعات كورونا لصالح كل دول الاتحاد الأوروبي.

 

و في نفس الإطار نقلت مختلف وسائل الإعلام النمساوية عن السيد زيباستيان كورتس قوله بأنه من المرتقب أن تتمكن النمسا من التغلب نهائيا على جائحة كورونا على أراضيها في النصف الأول من سنة 2021. لذلك يتوقع السيد زيباستيان كورتس أن تعود الحياة في النمسا إلى منحاها الطبيعي خلال صيف سنة 2021. 

و على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي (فايسبوك) أكد المستشار النمساوي السيد زيباستيان كورس أن النمسا ستحصل على الكم الكافي من جرعات اللقاح ضد كورونا، مضيفا أن الاتحاد الأوروبي سيوفر من اللقاح مايكفيق لتلقيح سكان الاتحاد و أيضا سكان دول غرب البلقان و بعض دول إفريقيا.

تعليقات