القائمة الرئيسية

الصفحات

رئيس النمسا يذكر عمدة فيينا بواجباته حيال سكان المدينة

 

رئيس النمسا,عمدة فيينا,النمسا,
Flickr

المزود.كوم ـ متابعة

من أبرز الأحداث السياسية التي شهدتها النمسا خلال سنة 2020 نجد الانتخابات البلدية التي أجريت في العاصمة النمساوية فيينا يوم 10.11.2020 و التي عرفت انتصارا كاسحا للحزب الاجتماعي النمساوي برئاسة عمدة العاصمة السيد لودفيك ميشائيل و سقوطا مدويا لحزب الحرية اليميني الذي كان قبل خمس سنوات على وشك الفوز بهذه الانتخابات و الظفر بمهمة تسيير أهم مدينة في النمسا.


و بعد الكشف على نتائج الانتخابات و خوض الحزب الفائز لمفاوضات جس النبض مع بقية الأحزاب قرر رئيس الحزب الأحمر على مستوى فيينا ـ و في سابقة من نوعها ـ التحالف مع حزب النيوز الليبرالي من أجل تسيير شؤون فيينا خلال الخمس سنوات القادمة. وقد وضع هذا القرار نهاية للتحالف الذي جمع بين الحزبين الأحمر و الأخضر في حكومة فيينا خلال العشر سنوات الماضية. و فقط القادم من الأيام هو من سيكشف مدى توافق اللونين الأحمر و الوردي في أول تجربة سياسية تجمعهما على أرض الواقع.


وعملا بالأعراف السياسية في النمسا عين الرئيس النمساوي السيد ألكسندر فان دير بيلن يوم الإثنين و على نحو رسمي السيد لودفيك ميشائيل حاكما لفيينا التي تعتبر مدينة وولاية اتحادية في نفس الوقت. و على ضوء هذا التعيين كتب الرئيس النمساوي تدوينة على حسابه الخاص في تويتر ذكر من خلالها عمدة فيينا بحجم المسؤولية المنوطة به في منصبه و المتمثلة ـ حسب تصور الرئيس النمساوي  ـ في السهر على ضمان رفاهية اقتصادية و اجتماعية و ثقافية لمواطنات و مواطني العاصمة فيينا.



و في نهاية التدوينة تمنى السيد فان دير بيلين لعمدة فيينا كل القوة و النجاح في مهمته القديمة الجديدة.


تعليقات