القائمة الرئيسية

الصفحات

النمسا: أولياء التلاميذ يتجاهلون إجراء الدراسة عن بعد

 

Pixabay

المصدر: موقع كرونه النمساوي

بعد دخول إجراء الإغلاق العام الثاني في النمسا حيز التنفيذ يوم الثلاثاء تبين أن نسبة كبيرة من تلاميذ المدارس الابتدائية و المتوسطة في كل الولايات النمساوية التحقت اليوم بالمدارس بالرغم من أن الحكومة النمساوية أعلنت يوم السبت على توقف الدراسة داخل المدارس و الاعتماد خلال الفترة الممتدة بين 17.11.2020 و 06.12.2020 على التعلم عن بعد. وارتباطا بنفس النقطة أعلنت الحكومة النمساوية أن أبواب المدارس ستبقى مفتوحة في وجه أبناء الأشخاص الذين تحتم عليهم الالتزامات المهنية عدم البقاء في المنزل و رعاية الأبناء خلال فترة الإغلاق العام.


و على ما يبدو فإن نسبة كبيرة من الآباء ـ بغض النظر عن الاعتبارات المهنية ـ استغلت هذه الفجوة القانونية وقامت بإرسال أبناءها إلى المدرسة متجاهلة إجراء الإغلاق العام. وهذا ما تبين على الأقل من خلال الأرقام التي قام اليوم موقع كرونه النمساوي بنشرها استنادا على الاتصالات التي تم إجراءها مع إدارات مختلف المدارس و السلطات المختصة.


و قد تم رصد تجاهل إجراء توقف الدراسة خصوصا على مستوى العاصمة النمساوية فيينا حيث تبين في اليوم الأول من دخول هذا الإجراء حيز التنفيذ حضور ما يقرب 80 في المائة من التلاميذ بشكل عادي إلى المدارس. و قد تم تأكيد هذه النسبة لموقع كرونه من طرف مديرية التعليم في فيينا. ويعتبر هذا العدد بالمرتفع جدا إذا ما تمت مقارنته بالإغلاق العام الأول الذي شهد فقط نسبة تتراوح بين 5 و 10 في المائة من التلاميذ من حصص الرعاية الخاصة داخل المدارس في فيينا.


و قد تم رصد نفس الظاهرة أيضا على مستوى ولاية النمسا السفلى التي شهدت اليوم حضور 49.000 تلميذ إلى المدرسة، أي بنسبة 25 في المائة من العدد الإجمالي لتلاميذ هذه الولاية.

تعليقات