القائمة الرئيسية

الصفحات

مستشار النمسا يدعو إلى إنهاء التسامح المفهوم على نحو خاطئ

 

النمسا,الاسلام,المستشار النمساوي,الاسلام السياسي,فيينا
Flickr

في حوار له مع الصحيفة الألمانية فراكفورتر ألغماينه تساينونغ قال المستشار النمساوي السيد زيباستيان كورتس (حزب الشعب المحافظ) بأنه قد حان الوقت لوضع حد للتسامح المفهوم على نحو خاطئ و التعامل بصرامة مع الإسلام السياسي. و جاء هذا التصريح على ضوء الاعتداء الذي نفذه شاب نمساوي من أصول ألبانية يوم الإثنين في العاصمة النمساوية فيينا.


و في هذا السياق دعا المستشار النمساوي الاتحاد الأوروبي إلى اتخاذ المزيد من التدابير من أجل مكافحة الإسلام السياسي، الذي اعتبره بمثابة الأساس الذي ينبني عليه الإرهاب الممارس من جماعات محسوبة على الإسلام.

 

و في نفس الحوار قال السيد كورتس بأنه قد صار على الاتحاد الأوروبي النظر إلى الإسلام السياسي بنوع من الواقعية، و التعامل مع هذا النوع من الإسلام على أساس أنه يشكل تهديدا لحرية الأوروبيين و لنظام الحياة في أوروبا.


موضوع ذات صلة:النمسا: حزب الحرية يستبدل المغاربة بالسوريين

و في نفس الإطار قال السيد كورتس بأنه يجب أن نعي بأن الأمر لا يتعلق بصراع بين المسيحيين و المسلمين أو بين النمساويين و المهاجرين. بل  إن العدو المشترك لكل هذه الفئات ـ على حد قوله ـ هم المتشددون و الإرهابيون. مضيفا بأنه لا يجب أن يكون هناك أي تسامح حيال الأشخاص الغير متسامحين.

المزود.كوم ـ متابعة

reaction:

تعليقات