القائمة الرئيسية

الصفحات

النمسا: الحديث من جديد عن منح العمال قسيمة شراء

 

التسوق في النمسا,محلات,النمسا,فيينا
pixabay

المصدر: موقع كرونه النمساوي

أبان اتحاد نقابات العمال في النمسا عن استنكار و رفض شديدين حيال التصريحات التي أدلى بها رئيس الغرفة الاقتصادية النمساوية السيد هارالد مارير أثناء حوار له مع إذاعةÖ3 و الذي قال فيه بأنه يسعى إلى أن تفتح المحلات التجارية في كل ولايات النمسا أبوابها طول الأسبوع ـ بما في ذلك يوم الأحد ـ بعد انتهاء الإغلاق العام الذي تشهده النمسا من تاريخ 17.11.2020 حتى 06.12.2020. و قد برر السيد مارير مسعاه هذا بكون أن هذا الإجراء الاستثنائي الذي من الممكن تطبيقه على الأقل حتى نهاية السنة الجارية من شأنه أن يساعد التجار على تعويض جزء من الخسارة التي طالتهم بسبب الإغلاق, كما من شأنه أن يساهم في تشجيع النمساويين على شراء هدايا رأس السنة من المحلات النمساوية بدل شراءها من المواقع الإلكترونية الأجنبية و على رأسها موقع أمازون الأمريكي.


و في معرض ردها على مساعي السيد مارير قالت رئيسة نقابة عمال القطاع الخاص في النمسا السيدة بارباري تايبير أن المبرر الخاص بمنافسة شركة أمازون من خلال فتح المحلات  التجارية يوم الأحد ليس مقنعا، مضيفة أن فتح المحلات التجارية يوم الأحد لمدة أسبوعين فقط ليس كافيا لمواجهة شركة عملاقة مثل أمازون.


و في نفس السياق دعت السيدة تايبير إلى التعامل بجدية مع المقترح الذي تقدم به رئيس اتحاد نقابات النمسا السيد فولفكانك كاتسيان  و المتعلق بمنح كل العمال و الموظفين في النمسا قسيمة شراء بقيمة 1000 يورو و التي من الممكن صرفها خلال السنة القادمة و التي من شأنها أن تنعش المجال التجاري في النمسا على المدى المتوسط.


و في إطار دفاعها عن موقفها قالت السيدة تايبير: "سألنا العاملين و الموظفين في القطاع التجاري عن رأيهم بخصوص فتح المحلات التجارية في النمسا يوم الأحد عشرات المرات" ، وقد تم رفض هذا الاقتراح من طرف هذه الفئة بأغلبية كبيرة. وحول تمديد ساعات العمل قالت السيدة تايبير: "حتى الآن تبقى العديد من المحلات التجارية مفتوحة حتى الساعة 9 مساءً". إلى متى إذن؟ مردفة: "حتى موظفي وعمال القطاع التجاري  هم أشخاص و لديهم عائلات".

reaction:

تعليقات