القائمة الرئيسية

الصفحات

النمسا: أم تقاضي السلطات بسبب لدغة ثعبان

 

ثعبان في النمسا,النمسا,
Pixabay

المصدر: موقع هويته النمساوي

تعرض طفل يبلغ من العمر 13 سنة في بلدة Ibmer Moor التابعة لمدينة براوناو (النمسا العليا) شهر حزيران\ يونيو الماضي للدغة ثعبان أثناء تجوله رفقة أمه في إحدى المنتجعات. وحسب ما ذكره موقع هويته فقد اقترب الطفل وقتها من هذا الثعبان الذي كان متواجدا على حفة طريق المشاة و أراد أن يلمسه لكنه تفاجأ بردة الفعل السريعة التي صدرت من الثعبان الذي ينتمي إلى فصيلة Kreuzotter و هي واحد من أخطر فصائل الثعابين في النمسا و التي يمكن أن تشكل خطرا على الأطفال على وجه الخصوص.


و بعد هذا الحادث استطاع  الطفل ـ حسب تصريحات والدته ـ أن يبقى لمدة طويلة في المستشفى من أجل الاستفادة من العلاجات اللازمة و تجاوز الآثار الخطيرة التي من الممكن أن يحدثها سم الثعبان على جسمه.

 

وبعدما اعتقد سكان هذه البلدة و على رأسهم عمدتها السيد كريستيان كراكير أن هذا الحادث صار ضربا من الماضي تفاجأت هذه الأيام بلدية  بلدة  Ibmer Moor برسالة قادمة من المحكة المحلية في مدينة Ibmer Moor و التي يتبين من خلالها أن أم الطفل قد رفعت دعوى قضائية على بلدية البلدة التي شهدت الحادث . و حسب موقع هويته النمساوي فإن أم الطفل تطالب البلدية ـ باعتبارها مالك لهذا الثعبان ـ بصرف مبلغ 2000 يورو كتعويض عن الضرر الذي لحق ابنها. كما أن نفس السيدة تحمل البلدية مسؤولية ما حصل لأنها لم تضع في الفضاء الذي لدغ في الثعبان ابنها لوحة تحذر من وجول ثعابين سامة هناك.


تعليقات