القائمة الرئيسية

الصفحات

مستشار النمسا يحمل الأجانب مسؤولية ارتفاع نسبة الإصابة بكورونا

 

مستشار النمسا,المهاجرون في النسا,الهجرة,النمسا,
flickr


المصدر: موقع ديرشتاندارد النمساوي

في خضم حديثه أمام وسائل الإعلام بخصوص الوضع الوبائي في النمسا و الإجراءات المزمع اتخاذها من طرف الحكومة النمساوية لم يتردد المستشار النمساوي السيد زيباستيان كورتس (حزب الشعب المحافظ) في تحميل الأجانب في النمسا، خصوصا منهم القادمون من دول البلقان، مسؤولية ارتفاع نسبة الإصابات بفيروس كورونا في كل الولايات النمساوي. وبعدها بساعات قليلة كرر المستشار النمساوي اتهامه للأجانب أثناء مروره في نشرة الأخبار الخاصة بالقناة النمساوية الأولى.

 

و قد قوبلت تصريحات المستشار النمساوي بموجة واسعة من الاستنكار سواء على مستوى شبكات التواصل الاجتماعي أو داخل الأوساط السياسية. فمثلا رئيس الحزب الأخضر و نائب المستشار النمساوي صرح في حوار له مع وكالة الأنباء النمساوية أن ما قاله زميله في الحكومة النمساوية بخصوص علاقة الأجانب بانتشار كورونا في النمسا يعتبر موقفا أحاديا يفتقر لنوع من الحساسية حيال فئة معينة داخل المجتمع النمساوي.

 

و في حوار له مع موقع (دير شتاندارد) النمساوي انتقد عمدة فيينا  السيد لودفيك ميشائيل (الحزب الاجتماعي النمساوي) تصريحات كورتس، حيث رأى هذا المسؤول بأن المستشار النمساوي يساهم من خلال هذه التصريحات في خلق تفرقة داخل المجتمع النمساوي. كما تساءل السيد لودفيك عن الأسباب التي منعت كورتس باعتباره رئيسا للحكومة الاتحادية الحالية من إخضاع الأجانب القادمين من عطلتهم من منطقة البلقان لاختبار كورونا في النقط الحدودية.

تعليقات