القائمة الرئيسية

الصفحات

النمسا: سيدة ترفض بيع مطبخها للمسلمين

عربي يتعرض لموقع عنصري في فيينا,النمسا,
screenshot


المصدر: موقع هويته النمساوي

سلط موقع هويته النمساوي الضوء على سلوك عنصري تعرض له فنان عربي يعيش في العاصمة النمساوية فيينا. وحسب ما ذكره الموقع الإلكتروني نقلا عن السيد أسامة الزعتر البالغ من العمر 40 سنة والذي ينحدر من مدينة رام الله في الضفة الغربية (فلسطين) فقد قام هذا الأخير بمراسلة سيدة كانت تعرض مطبخا للبيع على موقع البيع و الشراء (فيلهابين). و بدل أن تزود هذا السيدة ـ التي تبدو من خلال إسمها أنها نمساوي أو على الأقل من جنسية أوروبيةـ النحات الفلسطيني بالمزيد من المعلومات بخصوص المطبخ المعروض للبيع أبدت استهزاءها حيال اسم (أسامة)ـ حيث أنها لم تتردد في وصف هذا المهاجر الفلسطيني ب (أسامة بن لادن).


و بالرغم من السلوك المتهجم و التمييزي الذي أبدته هذه السيدة تجاه السيد أسامة زعتر إلى أن هذا الأخير حافظ على هدوءه و حاول أن يقربها أكثر من شخصه. لكن هذا الأمر لم ينفع أيضا لأن السيدة موضوع هذه القضية سرعان ما انتقلت إلى مستوى أعلى من العنصرية، حيث كتبت ما يلي:


"Kein Verkauf an Moslems"

لا أبيع للمسلمين


و حسب نفس المصدر الإعلامي فقد قام المسؤولون على موقع (فيلهابين) بمجرد علمهم بهذا السلوك الغير مقبول بتوقيف حساب هذه السيدة في الموقع، كما قاموا بحذف كل إعلانات البيع الخاصة بها على الموقع. و مازال موقع المزود يحاول ربط الاتصال بالسيد أسامة زعتر ليعرف منه ما إذا كانت له النية في متابعة هذه السيدة قانونيا  بحكم أنه تعرض لتصرف عنصري واضح من طرفها. 

تعليقات