القائمة الرئيسية

الصفحات

سياسي يميني يتوقع نهاية الحكومة النمساوية قريبا

حكومة النمسا,مستشار النمسا,
flickr


المصدر: موقع كرونه النمساوي

صرح رئيس حزب الحرية اليميني  و المرشح الرئاسي السابق السيد نوربيرت هوفير خلال مؤتمر صحفي عقده يوم الثلاثاء المنصرم بأنه لا يعتقد أن الحكومة النمساوية  التي يتحالف فيها حزب الشعب مع الحزب الأخضر ستواصل الولاية الحكومية الحالية حتى نهايتها. و لا يستبعد السيد هوفير أن تكون نهاية الحكومة النمساوية الحالية في النصف الأول من سنة 2021.


و في معرض سرده للمعطيات التي استند عليها قبل الإدلاء بهذه التصريحات قال السيد نوربيرت هوفير بأن هناك صراع سياسي داخل الحكومة بين حزب الشعب  والحزب الأخضر، خصوصا فيما يتعلق بموضوع اللاجئين و السياسة البيئية التي بات يفرضها الحزب الأخضر في الفترة الأخيرة و التي بدأ الرأي العام النمساوية يستشعر معالمها في  شكل قوانين مثل ذلك   القانون المتعلق بزيادة ضريبة الاستهلاك القياسية على السيارات القادمة من الخارج و أيضا تلك المعروفة باستهلاكها المرتفع للوقود.


و في نفس السياق قال السيد هوفير بأنه مقتنع بأن عدد اللاجئين الوافدين على النمسا سيرتفع السنة القادمة، و من الصعب ـ حسب رأيه ـ أن يحصل توافق بين حزب الشعب ـالذي يميل إلى التيار اليمني عندما يتعلق الأمر بالمهاجرين سياسة اللجوء ـ و الحزب الأخضر المعروف بدفاعه المستمر على مصالح اللاجئين.


ودائما في إطار عرضه للإشارات التي تدل على إمكانية حل مبكر للحكومة النمساوية الحالية قال رئيس حزب الحرية أمام ممثلي وسائل الإعلام بأنه علم من مصادر معينة بأن حزب الشعب الذي يقوده في الفترة الراهنة المستشار النمساوية السيد زيباستيان كورتس  قد بدأ فعليا في حجز مساحات إعلانية لصالحه.  و لا يعلم السيد هوفير ما إذا كان الأمر هنا يتعلق فقط بحملة إعلانية تستهدف تلميع صورة الحزب أم أن الأمر يفوق ذلك.


يشار إلى أن حزب الحرية كان حليفا لحزب الشعب في الحكومة النمساوية السابقة، لكن فضيحة إيبيزا كانت سببا في توقف هذا التحالف الحكومي  و فسح المجال أمام انتخابات برلمانية مبكرة.

تعليقات