القائمة الرئيسية

الصفحات

النمسا: حملة رافضة للتلقيح الإجباري ضد كورونا

 

لقاح كورونا في النمسا,
pixabay

المصدر: موقع هويته النمساوي

صرح وزير الصحة النمساوي السيد رودولف أنشوبير (الحزب الأخضر) لوسائل الإعلام النمساوية بأن النمسا باتت قريبة من الحصول على أولى جرعات اللقاح المضاد لفيروس كورونا. و حسب ما ذكره موقع هويته النمساوي فلا يستبعد السيد أنشوبير بأن يصدر أول تصريح خاص بهذا اللقاح يوم 21.12.2020. و في حال الحصول على هذا التصريح ستتوصل النمسا حسب أقوال وزير صحتها من الدفعة الأولى التي ستحتوي على 10.000 جرعة. و في السياق ذاته سبق للسيد أنشوبير أن ذكر بأن أسبقية التلقيح في النمسا ستمنح للأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا مثل المتقدمين في العمر و الذين يعانون من أمراض مزمنة و العاملون في قطاع الصحة.


و في السياق ذاته دعا السيد رودولف أنشوبير الشعب النمساوي إلى الاستفادة من هذا التلقيح لأنه من شأن  ذلك أن يساهم في كبح جماح فيروس كورونا و عودة الحياة إلى طبيعتها في النمسا.


 ومن جهة أخرى أطلق حزب الحرية اليميني المعارض حملة ضد إلزامية التلقيح ضد كورونا. و قد خصص نفس الحزب عريضة الكترونية لهذا الغرض (أنظر الرابط). و في تعليق له على هذه الحملة قال رئيس حزب الحرية السيد نوربيرت هوفير بأن الاستفادة من التلقيح يعتبر قرارا شخصيا لكل مواطن و لذلك يود السيد نوربيرت هوفير ترك قرار الاستفادة من التلقيح بيد المواطنين النمساويين و تجنب إي إجراء يلزمهم بطريقة مباشرة أو غير مباشرة بالخضوع للتلقيح المضاد لكورونا. لكن نفس المسؤول السياسي يشكك في هذه اللقاح خصوصا و أنه حصل على غير العادة  و بشكل سريع على تصريح الاستعمال في العديد من البلدان مثل الولايات المتحدة الأمريكية و بريطانيا.

تعليقات