القائمة الرئيسية

الصفحات

تراجع شعبية كورتس في مقياس التفاؤل النمساوي

 

مستشار النمسا,زيباستيان كورتس,النمسا,
flickr


المصدر: موقع دير شتاندارد النمساوي

قامت مؤسسة لينز المتخصصة في دراسة السوق من شهر أبريل\نيسان الماضي حتى الآن بإجراء ما يقارب 40.000 استجواب وسط عينة من المواطنين النمساويين من أجل الوقوف على منسوب التفاؤل لدى المجتمع النمساوي تزامنا مع أزمة كورونا التي خيمت على الوضع العام خلال سنة 2020. ومن خلال تحليل نتائج هذه الاستجوابات تبين أن منسوب التفاؤل لدى النمساويين قد ارتفع خلال الأسبوع الأخير من شهر تشرين الثاني\نونبر إلى مستوى 39 في المائة. 


و في ما يخص منسوب التفاؤل لدى الناخبين في النمسا يبدو أن الأشخاص الذين يدلون بأصواتهم لصالح حزب الشعب و الحزب الأخضر يعتبرون أكثر تفاؤلا من غيرهم. كم تبين أن النساء و الأشخاص المتقدمون في السن يتوفرون في الوقت الحالي على منسوب تفاؤل أقل من ذلك الموجود لدى بقية الفئات العمرية في المجتمع النمساوي. وقد عبر 45 من الرجال المستجوبين عن تفاؤلهم بخصوص الوضع العام في النمسا في حين أنه فقط 34 من النساء عبرن على هذا التفاؤل.


ومن أهم الملاحظات التي تم رصدها من خلال الاستجوابات التي تجرها مؤسسة لينز بشكل منتظم نجد تراجع شعبية المستشار النمساوي السيد زيباستيا كورتس (حزب الشعب المحافظ) بشكل غير مسبوق. ففي الوقت الذي مازال حزب الشعب يحتفظ بنفس منسوب النظرة الإيجابية من طرف المواطنين النمساويين ( 39 في المائة) نجد أن رئيس هذا الحزب و مستشار النمسا الحالي قد تراجعت شعبيته من نسبة 52 في المائة في شهر مايو\ايار الماضي إلى 32 في المائة حاليا. ويعزى تراجع شعبية كورتس في الفترة الأخيرة إلى الدور القيادي الذي يلعبه خلال أزمة كورونا.

تعليقات