القائمة الرئيسية

الصفحات

وزيرة العدل النمساوية تسلم مفاتيح وزارتها

 

وزيرة عدل النمسا,
flickr

المصدر: موقع دير شتاندارد النمساوي

عقدت وزيرة العدل النمساوية السيدة عالما زاديتش يوم الخميس مؤتمرا صحفيا  أعلنت فيه للوسائل الإعلام و للشعب النمساوي أنها ستغادر وزارتها قريبا بشكل مؤقت و سينوب عنها في تسيير شؤون هذه الوزارة زميلها في الحزب و نائب المستشار النمساوي السيد فيرنير كوكلير إلى حين عودتها.


و يرجع سبب غياب السيدة زاديتش عن الساحة السياسية خلال الأسابيع القادمة إلى حملها، حيث حدد الأطباء المشرفين على حملها تاريخ الإنجاب في بداية شهر يناير\كانون الأول القادم، لكن احتمال أنجابها قبل التاريخ المحدد من طرف الأطباء يعتبر أمرا واردا لذلك فضلت هذه الوزيرة المنحدرة من أصول بوسنية تسليم مفتاح وزارتها مبكرا للسيد كوكلير.


و من المرتقب أن تبرح السيدة عالما زاديتش منزلها بعد الإنجاب فترة تتراوح بين 6 و ثمانية أسابيع من أجل رعاية مولودها المرتقب خلال هذه الفترة.


و استغلت السيدة زاديتش فرصة تواجدها أمام ممثلي وسائل الإعلام للحديث عن الإنجازات التي تم تحقيقها على مستوى وزارة العدل التي تشرف على تسييرها هذه الوزيرة الشابة منذ ما يقارب السنة، حيث قالت في هذا الصدد بأنها تمكنت من توقيف الموت الصامت الذي كان يشوب جهاز القضاء، و يعود الفضل في ذلك ـ حسب السيدة زاديتش ـ إلى الحصول هذه السنة على الميزانية الضرورية التي مكنت من ترجمة العديد من المساعي على أرض الواقع. و في السياق ذاته أضافت السيدة زاديتش بأنه بعد مرور 10 سنوات عجاف على وزارة العدل النمساوية سيكون بإمكان المشرفين على هذه الوزارة القيام بالإصلاحات الضرورية التي من شأنها أن تدفع بجهاز العدل إلى الأمام.

تعليقات