القائمة الرئيسية

الصفحات

ماذا يعني قانون ال 15 دقيقة بالنسبة لمطاعم النمسا؟

 

قانون المطاعم في النمسا,مطعم في فيينا,مطعم في النمسا,
pixabay

المصدر : موقع هويته النمساوي

 

على ضوء جائحة كورونا التي أثرت على جل مناحي الحياة في النمسا خلال سنة 2020 تحاول الحكومة النمساوية الحالية بقيادة المستشار الشاب زيباستيان كورتس (حزب الشعب المحافظ) إدخال تعديلات على قانون الأوبئة المعتمد في النمسا منذ سنة 1950. و من أبرز هذه التعديلات التي ستعرض على نواب البرلمان النمساوي يوم الجمعة من أجل المصادقة عليها نجد ذلك  المتعلق بإلزام مرتادي المطاعم و الفنادق و المنشئات الرياضية و دور الثقافة و المستشفيات و دور المسنين بكتابة بياناتهم الشخصية في استمارة في حال ما إذا تجاوز تواجدهم في الأماكن المذكورة أعلاه 15 دقيقة.

 

و حسب ما ذكره موقع هويته النمساوي يبقى الغرض من هذا الإجراء تقفي آثار الأشخاص المصابين بكورونا  من أجل الوصول بسرعة لأولئك الذين كانوا يتواجدون بالقرب منهم. و في حال دخول هذا القانون حيز التنفيذ سيكون من اللازم على المشرفين على الشركات و المؤسسات التي يشملها هذا القانون الاحتفاظ ببيانات الزبائن الذين تجاوز تواجدهم هناك 15 دقيقة دون استغلالها لأغراض أخرى (إعلانية مثلا)، و بعد مرور 28 يوما على ملء كل استمارة يحق لهم التخلص من الاستمارة. كما يتوجب عليهم إرسال البيانات الواردة في كل استمارة للسلطات الصحية .

 

و من المرتقب أن يبقى هذا الإجراء ساريا حتى تاريخ 30 حزيران /يونيو 2021 أو إلى حين القضاء نهائيا على جائحة كورونا.

و ارتباطا بالمطاعم لن يشمل هذا القانون في حال المصادقة عليه الأشخاص الذين يأخذون معهم الوجبات لتناولها في مكان آخر، لأن تواجد هذه الفئة داخل المطاعم لن يتجاوز في الأغلب 15 دقيقة، لذلك لن يكون من اللازم في هذه الحالة ملء الاستمارة.

تعليقات