القائمة الرئيسية

الصفحات

هل غيرت كورونا سلوك الدفع لدى النمساويين؟

 

الدفع بالبطاقة في النمسا,
pixabay


المصدر: موقع كلاينه النمساوي

ذكر موقع كلاينه النمساوي نقلا عن بيانات البنك المركزي النمساوي أن نسبة النمساويين الذين يدفعون بواسطة البطاقات البنكية أثناء شراءهم لحاجياتهم من مختلف المحلات التجارية. وحسب نفس المصدر الإعلامي فقد ساهمت كورونا بشكل كبير في جعل نسبة لا بأس بها من النمساويين من اللجوء إلى الدفع بواسطة البطاقات البنكية تفاديا لخطر التقاط فيروس كورونا من خلال لمس الأوراق و القطع النقدية التي تم استعمالها من قبل من طرف أشخاص آخرين.


و مقارنة مع باقي الدول الأوروبية يندرج النمساويون في لائحة الشعوب التي تفضل الدفع نقدا . و تشير إحصائيات البنك الأوروبي المركزي أن كل 8 مواطنين نمساويين من أصل 10 يفضلون الدفع نقدا أثناء شراء حاجياتهم . و من الواضح جدا بالنسبة للخبراء الماليين بأن الدفع نقدا مازال يعتبر مهما جدا بالنسبة لفئة واسعة من الشعب النمساوي.


و يمكن ربط ارتفاع ظاهرة الدفع نقدا في النمسا بارتفاع نسبة الشيخوخة في هذا البلد الأوروبي، حيث أن فئة الأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم 60 عاما تفضل الدفع نقدا في أغلب المعاملات. ويعزى هذا الأمر إلى عدم تعود هذه الفئة على الدفع بواسطة البطاقات البنكية و أيضا عدم ثقتها في التعامل بواسطة البطاقات.


يشار إلى أن أحدث الإحصائيات التي نشرتها مؤسسة الإحصاء النمساوية (أوستريا ستاتيستيكا) كشفت أن نسبة الأشخاص الذين تفوق أعمارهم 65 سنة ستفوق نسبة الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 20 سنة في النمسا انطلاقا من سنة 2021.

تعليقات