القائمة الرئيسية

الصفحات

النمسا: طفلة تقاضي حكومة بلدها بسبب الكمامة

 

كورونا في النمسا,تلميذة نمساوي تقاضي الحكومة النمساوية,
pixabay


المصدر: موقع هويته النمساوي

في خضم سن الحكومة النمساوية للعديد من الإجراءات التي من شأنها أن تساهم في كبح جماح فيروس كورونا، أقدمت تلميذة نمساوية تبلغ من العمر 15 سنة على رفع دعوى قضائية ضد الجمهورية النمساوية بسبب إجبار الحكومة النمساوية لها على ارتداء الكمامة الواقية داخل المدرسة و أيضا خلال الحصص الدراسية. و حسب ما ذكره موقع هويته النمساوي فإن هذه التلميذة التي تعيش في ولاية شتايير مارك ترى بأن حكومة بلدها لم تقدم الدلائل الكافية قبل أن تقدم على إجبار التلاميذ الذين تتجاوز أعمارهم 10 سنوات على ارتداء الكمامة خلال الحصص الدراسية كما أنه لا توجد أية دلائل تؤكد أن الكمامات تضمن للتلاميذ الوقاية التامة من الإصابة بالفيروس. و في نفس الإطار استندت هذه التلميذة على العديد من الدراسات التي أثبتت بأن الأطفال و الشباب لا يتأثرون صحيا بفيروس كورونا.

و لا تستبعد محامية هذه التلميذة السيدة ميشائيلا هيميرله أن يكون للإجراء الذي يفرض على تلاميذ النمسا ارتداء الكمامة الواقية لمنطقتي  الفم و الأنف تأثيرات سلبية على الصحة الجسدية و النفسية للتلاميذ. و ترى نفس المحامية بأن الدولة النمساوية قد خرقت من خلال فرضها لهذا الإجراء القوانين التي تضمن راحة الأطفال. كما استندت هذه المحامية في إطار تمثيلها القانوني لهذه التلميذة على دراسة دانماركية أثبتت بأن ارتداء الكمامة لا يساهم في منع خطر الإصابة بكورونا.

و من خلال الدعوى المقدمة تطالب هذه التلميذة النمساوية من الدولة النمساوية نقطتين أساسيتين و هما: أولا  إصدار الدولة النمساوية لقرار يعفيها من ارتداء الكمامة داخل المدرسة و ثانيا تحمل الدولة النمساوية تكاليف الأضرار الجسدية و النفسية التي من شأنها أن تلحقها بسبب ارتداءها للكمامة داخل أسوار المدرسة.

تعليقات