القائمة الرئيسية

الصفحات

وزيرة الاندماج النمساوية تكشف رأي حزبها حيال الأطفال العالقين في اليونان

 



وزيرة الاندماج في النمسا,لجوء القاصرين في النمسا,
screenshot

المزود.كوم ـ متابعة

انتقدت حكومة فيينا بشدة موقف الحكومة النمساوية المركزية الرافض إلى استقبال الأطفال العالقين في جزيرة ليسبوس اليونانية والذين يعيشون أوضاعا مأساوية هناك. و في هذا الإطار قال عمدة العاصمة النمساوية السيد لودفيك ميشائيل (الحزب الاجتماعي النمساوي) بأن هذا عار على الإنسانية. وفي نفس الإطار ذكرت القناة النمساوية بأن ولاية فيينا مازالت متشبثة بموقفها الرامي إلى استقبال 100 طفل بدون رفيق يتواجدون في هذه الجزيرة اليونانية.


 ومن أجل معرفة ما إذا كان حزب الشعب الذي يقود التحالف الحكومي الحالي مازال متشبثا بموقفه الرافض لجلب قاصرين من اليونان إلى النمسا استجوبت القناة النمساوية الأولى وزيرة الاندماج السيدة سوزانه راب (حزب الشعب المحافظ). وفي معرض حديثها عن هذه النقطة قالت السيد راب بأن موقع حزب الشعب في هذا الشأن مازال على حاله مضيفة بأن حزبها يفضل تقديم المساعدات لهؤلاء الأطفال العالقين في جزيرة ليسبوس بدل أن يأتي بهم إلى النمسا. مضيفة بأن زميلها  في الحزب السيد كارل نيهامير الذي يشغل منصب وزير الداخلية في الحكومة النمساوية الحالية قد انتقل إلى اليونان ليشرف شخصيا على وصول المساعدات الإنسانية المقدمة من طرف النمسا إلى الأراضي اليونانية.


و في السياق ذاته صرحت نفس الوزيرة للقناة النمساوية الأولى بأن النمسا قد استقبلت فقط خلال السنة الجارية (2020) 5000 طفل لاجئ بدون رفيق. و هذا العدد يشكل أيضا تحديا للسلطات النمساوية التي يجب عليها الالتزام بكل قوانين اللجوء من أجل توفير الرعاية المناسبة لهؤلاء الأطفال. و في نهاية الاستجواب أكدت وزيرة الاندماج النمساوية إن حزبها الذي يرأسه المستشار النمساوي الحالي السيد زيباستيان كورتس مازال رافضا لفكرة جلب أطفال بدون رفيق من اليونان إلى النمسا.

تعليقات