القائمة الرئيسية

الصفحات

لماذا ارتفع الإقبال على السيارات المستعملة في أوروبا؟

 

شراء سيارة مستعملة في المانيا و النمسا,المانيا,
pixabay


المزود. كوم ـ متابعة

من بين المجالات التجارية التي تأثرت خلال سنة 2020 بتبعات جائحة كورونا  على مستوى القارة الأوروبية نجد قطاع السيارات الذي رصد فيه الخبراء تغيرا في سلوك المستهلكين في جل دول الاتحاد الأوروبي. و حسب تقرير خصصته صحيفة (تايمز لايف) لهذا الموضوع تبلور هذا التغير في نقطتين أساسيتين و هما تزايد الإقبال على شراء السيارات المستعملة و في نفس الوقت تراجع وتيرة شراء السيارات الجديدة.


و حسب نفس المصدر الإعلامي تبين أن وتيرة شراء السيارات الجديدة خصوصا عن طريق الدفع بالأقساط قد تراجعت بنسبة 27 في المائة خلال العشرة أشهر الأولى من سنة 2020. و يربط المراقبون هذا التغير في سلوك المستهلكين الأوروبيين بالأزمة الاقتصادية المترتبة على جائحة كورونا و تفادي العديد من الأشخاص الالتزام بعقود شراء سيارات مخافة أن لا تكون لهم القدرة في حال فقدانهم لوظائفهم  على دفع أقساط السيارة. و في السياق ذاته تبين أن العديد من الشركات و أيضا الأشخاص الذين اشتروا سيارات بناء على عقود الائتمان الكرائي

Leasing


قد اضطروا هذه السنة إلى إرجاع السيارات المعنية بهذه العقود إلى الشركات المالكة بعدما تضرروا اقتصاديا بتبعات أزمة كورونا.

شراء السيارات المستعملة في المانيا و النمسا,
pixabay


و من جهة أخرى تبين من خلال بيانات منصات بيع و شراء السيارات في العديد من الدول الأوروبية أن الإقبال على شراء السيارات المستعملة قد ارتفع بشكل غير مسبوق. فمثلا المشرفون على موقع (أوتو سكاوت 24)  الذي تشمل خدماته دول ألمانيا و النمسا و بلجيكا و إيطاليا و هولندا  لاحظوا من خلال تحليل بيانات الموقع ارتفاعا واضحا منذ فترة الصيف  في عمليات البحث عن السيارات المستعملة في هذه البلدان. فمثلا في الفترة الممتدة بين شهر تموز\يوليوز و أيلول\سبتمر ارتفعت عمليات البحث عن السيارات المستعملة التي تتجاوز أعمارها العشرون سنة بنسبة 80 في المائة في فرنسا و 77 في المائة في هولندا و 59 في المائة في بلجيكا.


و في تعليق له على هذه المعطيات قال المدير التنفيذي لشركة أتو سكاوت 27  السيد ايدكار بيركير بأن هذه التحولات الواضحة في سلوك شراء السيارات على مستوى أوروبا تعكس عدم اليقين الاقتصادي الذي بات ينتاب شريحة واسعة من المستهلكين.

تعليقات