القائمة الرئيسية

الصفحات

لماذا تشكك السياسية و الطبيبة ريندي فاكنير في إنهاء الإغلاق العام؟

لماذا,تشكك,السياسية,والطبيبة,ريندي,فاكنير,في,إنهاء,الإغلاق,العام؟



المزود.كوم ـ متابعة


أياما قليلة بعد إعلان الحكومة النمساوية عن تمديد الإغلاق العام حتى تاريخ 07.02.2021 حلت رئيسة الحزب الاجتماعي النمساوي المعارض السيدة باميلا ريندي فاكنير ضيفة على نشرة أخبار القناة النمساوية الأولى من أجل الإجابة على أسئلة متعلقة بمستقبل الوضع الوبائي في النمسا


و في معرض إجابتها على سؤال مقدمة الأخبار المتعلق باحتمال إعادة فتح المحلات التجارية يوم 08.02.2021، أي بعد التاريخ الذي يفترض أن ينتهي فيه الإغلاق العام ، قالت السيدة ريندي فاكنير بأنه يساورها الشك في هذه المسألة


حيث بررت شكوكها بتأخر عمليات التلقيح ضد كورونا خصوصا في أوساط المسنين الشيء الذي من شأنه أن يؤدي في حال عدم سن إجراءات وقائية في ارتفاع نسب الإصابة بكورونا و بالتالي زيادة الضغط على أقسام العناية المركزة في مستشفيات النمسا


و في  السياق ذاته صرحت السيدة ريندي فاكنير بأنها تشكك في إلغاء جزء كبير من الإغلاق يوم 08.02.2021 بسبب الانتشار السريع لجيل كورونا الجديد الذي ترى بأنه سيكون التحدي الجديد الذي ستواجهه النمسا خلال الأسابيع و الأشهر القادمة

reaction:

تعليقات