القائمة الرئيسية

الصفحات

حزب الحرية يطالب بوضع قرارات الإغلاق العام في يد الشعب

حزب,الحرية,يطالب,بوضع,قرارات,الإغلاق,العام,في,يد,الشعب



عاشت النمسا إغلاقا عاماً منذ تاريخ 26.12.2020 وانتهى هذا الإغلاق يوم 07.02.2021


وعلى ضوء هذه الإغلاقات التي سنتها الحكومة النمساوية ومددتها في أكثر من مرة, اقترح رئيس حزب الحرية اليميني السيد نوربرت هوفر في بيان توصلت به وسائل الإعلام النمساوية أن يتم سحب قرار الإغلاق العام من يد الحكومة والبرلمان


وبدل ذلك يتم السماح للشعب النمساوي باتخاذ قرار بخصوص الإغلاق العام من خلال إجراء استفتاء شعبي


وفي معرض دفاعه عن هذا الموقف ذكر السيد نوربرت هوفر في هذا البيان بأن العديد من الإجراءات المرتبطة بالإغلاق العام غير مفهومة, لذلك بات من اللازم إعطاء الكلمة للشعب النمساوي من أجل اتخاذ قرار بخصوص نوع الإغلاق العام الذي يريده


كما طالب السيد نوربرت هوفر في اقتراحه بعقد قمة اقتصادية لإنقاذ الاقتصاد النمساوي, مشيراً في هذا السياق إلى تقرير إعلامي نشر في مجلة شبيغل الألمانية والذي أشار إلى أن الاقتصاد النمساوي شهد خلال الثلث الاخير من سنة 2020 انكماشا بنسبة 4,3 في المائة


وقد حَمَّل السيد نوربرت هوفر الحكومة النمساوية وغرفة الاقتصاد المسؤولية في هذا التراجع الذي شهده الاقتصاد النمساوي والذي تسبب في ارتفاع معدلات البطالة بشكل كبير وتعريض صندوق التقاعد للخطر


المصدر: موقع هويته النمساوي

reaction:

تعليقات