القائمة الرئيسية

الصفحات

كاميرا المراقبة تفضح اعتداءا شنيعا على لاجئ سوري في ألمانيا

كاميرا,المراقبة,تفضح,اعتداءا,شنيعا,على,لاجئ,سوري,في,ألمانيا



المصدر: موقع بيلد الألماني


في ليلة 8 تشرين ثاني / نوفمبر 2020 ، اتصل موظفو المنشأة البلدية في مدينة كاسل الألمانية بالشرطة وفريق الإسعاف بعدما أقدم أحد السكان كان في حالة من الهياج على إفراغ مطفأة حريق في دهليز المبنى 


وعندما وصلت الشرطة وفريق الإسعاف إلى عين المكان قام الشخص المعني بالأمر، وهو لاجئ سوري يدعى عمار ه بمهاجمتهم 


ويشير محضر الشرطة الذي يوثق أحداث تلك الليلة إلى أن " العناصر التذين ينتمون إلى مخفر شرطة شرق مدينة كاسل تمكنوا من صد هذا الهجوم بسرعة باستخدام رذاذ الفلفل والتغلب على المهاجم لاحقًا"


وقبل التحكم فيه من طرف عناصر الشرطة قام هذا الشاب السوري ـ حسب محضر الشرطة ـ بشتم و البصق عدة مرات على عناصر الشرطة و المسعفين، حيث أصيب هؤلاء بشكل جزئي"


لكن تقرير الشرطة هذا لم ترد فيه معطيات مهمة التقطتها كاميرا المراقبة التي صورت الحادث 


و من خلال التسجيلات يتبين أنه بعد أن قام الضباط بإعاقة وكبح جماح عمار هـ ، اقترب المسعف البالغ من العمر 44 عامًا من الرجل المقيد وضربه بقبضته اليمنى، الشيء الذي جعل رأس الشاب السوري يتقلب إلى الجانب 


و الغريب في الأمر هو أن عناصر الشرطة اللذين كان يتواجدون وقتها في الغرفة لم يتدخلوا و لم يبدوا أية ردة فعل حيال سلوك المسعف. و بعدها تم تحميل عمار هـ في سيارة إسعاف و نقله إلى المستشفى 


حتى في سيارة الإسعاف ، وفقًا لتقرير الشرطة ، استمر الرجل الذي فر من حلب إلى ألمانيا في عام 2015 في أعمال الشغب، و قد ورد في التقرير مايلي: "بالإضافة إلى ذلك ، قام الشاب البالغ من العمر 32 عامًا بركل وضرب مسعفًا وشرطيًا بعنف 


وبحسب المعلومات الحالية ، فإنهم لحسن الحظ لم يصابوا بجروح خطيرة نتيجة لذلك ". و قد قضى هذا الشاب السوري تلك الليلة في زنزانة يودع فيها الأشخاص المخمورون. و بعدها حققت الشرطة معه بتهمة الاعتداء على موظفي الإنقاذ ومقاومة عناصر الشرطة والتدخل في موارد الطوارئ وإلحاق الضرر بالممتلكات العمومية


و في اليوم الموالي للحادث ذهب عمار هـ بنفسه إلى الشرطة وقدم شكوى بالاعتداء ضد المسعف 


وبحسب إفادته فإن عناصر الشرطة الذين كانوا حاضرين لحظة الحادث يخضعون حاليا للتحقيق 


و في سياق متصل أكد مكتب المدعي العام في مدينة كاسل ردًا على أسئلة واردة من موقع بيلد الألماني أنه وبمبادرة منه ، بدأ مقر شرطة شمال هيسن تحقيقًا ضد عناصر الشرطة المشاركين في العملية في 08.11.2020 ، من أجل فحص سلوك عناصر الشرطة و علاقتهم الجنائية المحتملة "


و حسب التقرير الطبي الذي حصل عليه موقع بيلد الألماني تبين بأ عمار هـ عانى من كسر مزدوج في العظم الوجني ، بالإضافة إلى كدمات على إثر الاعتداء الذي تعرض له من طرف المسعف 


و في تعليق له على هذه التطورات قال محامي الشاب السوري السيد إيكاك: "حقيقة أن الشرطة قللت من أهمية الأحداث على خلفية الفيديو أمر فاضح للغاية "

تعليقات