القائمة الرئيسية

الصفحات

ألمانيا من أكثر الدول تدميرا للغابات في العالم



المصدر: موقع كوريير النمساوي


لكي يتمكن العملاء من شراء منتجات معينة مثل القهوة الصويا أو لحم الأبقار في محلات السوبر ماركت الأوروبية ، يتعين تدمير أجزاء من الغابات في مناطق أخرى من العالم


وفي المتوسط ​​ يتوجب إزالة الغابات الاستوائية بمساحة تتجاوز أربعة أضعاف حجم بحيرة بودينزي الواقعة في ألمانيا كل عام من أجل تغطية حاجيات سكان الاتحاد الأوروبي


وفي عام 2017 كانت نسبة 16 في المائة من إزالة الغابات الاستوائية في جميع أنحاء العالم ذات الصلة بواردات الاتحاد الأوروبي ، وفقًا لتقرير صادر عن الصندوق العالمي للطبيعة خاص بالفترة ما بين 2005 و 2017


وهذا يضع الاتحاد الأوروبي في المرتبة الثانية على مستوى العالم بعد الصين (24 في المائة) وقبل الهند (9 في المائة) والولايات المتحدة (7 في المائة) في هذا "الترتيب العالمي". وداخل الاتحاد الأوروبي ، تأتي ألمانيا على رأس قائمة الدول المتسبب في تخريب المجال الغابوي في مختلف مناطق العالم


ووفقًا لنفس التقرير فإن أهم المنتجات المستهلكة في الاتحاد الأوروبي التي تتم بسببها إزالة الغابات نجد فول الصويا (حوالي 31 في المائة من المساحة ) وزيت النخيل (حوالي 24 في المائة) ، تليهما لحوم البقر والمنتجات الخشبية والكاكاو والقهوة


و قد أظهر التقرير الصادر عن الصندوق العالمي للطبيعة الذي يتواجد مقره الرئيسي في سويسرا أيضًا أن الاتحاد الأوروبي قلل من تدمير الغابات الناجم عن الواردات بنسبة 40 في المائة من 2005 إلى 2017. ففي عام 2005 كانت حصة الاتحاد الأوروبي لا تزال تمثل 31 بالمائة في جميع أنحاء العالم ، وكانت أوروبا تحتل المرتبة الأولى في "التصنيف العالمي لمدمري الغابات" حتى عام 2013

تعليقات