القائمة الرئيسية

الصفحات

سفيرة اسبانيا تنتقد قانون الجنسية النمساوي

سفيرة,اسبانيا,تنتقد,قانون,الجنسية,النمساوي



المصدر: موقع أخبار زالتسبورغ


في حوار لها مع أعضاء رابطة الإعلاميين الأوروبيين في العاصمة النمساوية فيينا اعتبرت سفيرة اسبانيا في جمهورية النمسا السيدة كريستينا فريله اقتراح الحزب الاجتماعي النمساوي بخصوص تسهيل الحصول على الجنسية النمساوية ب (المعقول)


و في نفس السياق أشارت السيدة فريله إلى أن منع ازدواجية الجنسية الذي مازالت تعتمده السلطات النمساوية صار أمرا شبه نادر بحكم أن أقل من خمس دول العالم فقط هي التي مازالت تعتمد هذا الإجراء. كما ذكرت السيدة فريله صناع القرار في النمسا بأن بلدها إسبانيا صار منذ مدة طويلة يسمح للأجانب الحاصلين على الجنسية الاسبانية بالاحتفاظ بجنسيتهم في نفس الوقت


وفي إطار مقارنتها لقانون الجنسية الإسباني بنظيره النمساوي قالت السفيرة الإسبانية في فيينا بأن الأجانب في بلدها يمكن لهم الحصول على الجنسية الإسبانية بعد خمس سنوات من إقامتهم على الأراضي الاسبانية، مضيفة بأن الأجانب الذين ينحدرون من أمريكا اللاتينية يحصلون على الجنسية الاسبانية فقط بعد قضاءهم سنتين في إسبانيا، و ذلك لكون أن هذه الفئة تتحدث بالإسبانية كلغة أم


و شددت السيدة فريله المتزوجة من مواطن نمساوي و التي تعتبر أما لأربعة أطفال (كلهم يحملون الجنسية النمساوية) على أن تسهيل الطريق للحصول على جنسية البلد المستقبل يسهل عملية الاندماج 


و في هذا الباب ضربت مثالا ببلدها اسبانيا التي ارتفع فيها معدل الأجانب خلال عقدين من الزمن من 0 في إلى 13 في المائة، مردفة بأن هذا التطور في فئة الأجانب حصل بدون أية مشاكل على مستوى الاندماج


reaction:

تعليقات