القائمة الرئيسية

الصفحات

هل يحق لتلاميذ النمسا رفض اختبار كورونا في المدرسة؟

14-4
pixabay


المصدر: موقع كرونه النمساوي


بهدف تفادي انتشار كورونا داخل مدارس النمسا سنت وزارة التعليم النمساوية قانونا يقضي بضرورة إخضاع التلاميذ و التلميذات كل أسبوع لاختبار كورونا. لكن هناك عدد من التلاميذ رفضوا برغبة منهم أو من دويهم الخضوع لهذا الاختبار و فضلوا بالتالي متابعة دروسهم انطلاقا من منازلهم


و حسب الإحصاءات التي نشرها موقع كرونه نقلا عن وزارة التعليم النمساوية فقد فضل ما 10.900 تلميذ من مجموع 1,13 مليون تلميذ في كل الولايات النمساوية مواصلة دروسهم انطلاقا من منازلهم بدل المشاركة في الدروس الحضورية الخضوع بالتالي لاختبارات كورونا الأسبوعية


و تعتبر هذه نسبة ضئيلة من العدد الإجمالي للتلاميذ في النمسا قاطبة . يشار إلى أن إخضاع التلاميذ لاختبار كورونا في المدارس النمساوية كان يتطلب موافقة من التلاميذ الذين تتجاوز أعمارهم 14 سنة و موافقة أولياء التلاميذ الذين تقل أعمارهم عن 14 سنة


corona-6048270-640
pixabay


و قد تم رصد أغلب حالات رفض الخضوع لاختبار كورنا في المدرسة في العاصمة النمساوية فيينا (2600 تلميذ في كل دورة دراسية)، متبوعة بولاية النمسا السفلى (2200 تلميذ كل دورة دراسية) و النمسا العليا (2000 تلميذ في كل دورة دراسية) و شتايير مارك ( 1400 تلميذ في كل دورة دراسية) و كيرنتن (900 تلميذ في كل دورة دراسية) و فورالبيرغ و تيروال (500 تلميذ في كل دورة دراسية) و زالتسبورغ (300 تلميذ في كل دورة دراسية) و بوركينلاند (200 تلميذ في كل دورة دراسية)

تعليقات