القائمة الرئيسية

الصفحات

لجنة برلمانية لتقصي الحقائق تستهدف حزب كورتس


المصدر: صحيفة أوستيرايش النمساوية


طلبت أحزاب المعارضة النمساوية (الحزب الاشتراكي الديمقراطي وحزب الحرية و حزب النيوز بشكل مشترك إنشاء لجنة تقصي الحقائق بخصوص فضيحة الفساد التي يشتبه في تورط حزب الشعب و المستشار السابق السيد زيباستيان كورتس فيها


و تسعى هذه الأحزاب الثلاثة إلى إطلاق عمل هذه اللجنة البرلمانية بسرعة و ربما في وقت مبكر من شهر نوفمبر المقبل. وعلى عكس لجنة تقصي الحقائق التي أنشأت على خلفية فضيحة إيبيزا سيتم هذه المرة التركيز على حزب الشعب النمساوي و سيتم تسليط الضوء على أنشطة هذا الحزب خلال فترة الممتدة من عام 2017 حتى اليوم


و ذكرة صحيفة أوستيرايش نقلا عن المستشار المنتمي لحزب الحرية النمساوي السيد كريستيان هافين ايكير قوله بأن هذه اللجنة يجب أن تبدأ عملها في أسرع وقت ممكن لأنه يعتقد بأن وزراء ينتمون إلى حزب الشعب النمساوي يقومون حاليا بحذف رسائلهم الإلكترونية بهدف إبعاد التهم عنهم. مضيفا بأن حزب الشعب استطاع خلق دولة داخلة دولة في السنوات الأخيرة


وتحدث البرلماني المنتمي إلى الحزب الاشتراكي النمساي السيد كاي جان كرينر ، الذي قاد الفصيل الأحمر في لجنة إيبيزا ، عن "لجنة تحقيق في الفساد المتعلق بحزب الشعب على وجه الخصوص"، معتقدا بأن ما تم تسريبه حتى الآن للعامة هو فقط سطح جبل الجليد

تعليقات