القائمة الرئيسية

الصفحات

رئيسة الحزب الاشتراكي مستعدة لتصبح ثاني مستشارة في النمسا


المزود.كوم ـ متابعة


في حوار لها مع القناة النمساوية الأولى قالت رئيسة الحزب الاشتراكي النمساوي السيدة باميلا ريندي فاكنير بأنه قد صار من المهم أن تحصل النمسا على حكومة تشتغل في هدوء و بعيدة كل البعد عن التهم و الشبهات و التحقيقات الأمنية المتعلقة بالفساد 


و في نفس السياق قالت السيدة فاكنير بأنه الشعب النمساوي بات في حاجة إلى حكومة موثوق فيها و إلى الاستقرار السياسي


و في معرض ردها عن السؤال المتعلق بإمكانية تشكيل حكومة تكنوقراط (مشكلة من الخبراء) قالت السيد فاكنير بأن حكومة من هذا الصنف سيرت المشهد السياسي قبل سنتين في ظروف سياسية و اقتصادية مستقرة إلى حد ما، مضيفة بأن تسليم الأمور مرة أخرى إلى حكومة خبراء لن يكون خيارا صحيحا في هذه الظرفية الزمنية التي تشهد فيها النمسا العديد من التحديات بسبب الوضع الوبائي و الاقتصادي السائد حاليا


و بما أن السيد فاكنير تفضل خيار تشكيل حكومة أقلية على خيار حكومة خبراء فقد صرحت هذه الأخيرة بأنها مستعدة أن تصبح مستشارة النمسا الجديدة إذا استدعى الأمر ذلك


كما أكدت السيدة فاكنير بأنه لا مانع لديها من أن تتحالف داخل حكومة الأقلية مع الحزب الأخضر و حزب النيوز و حزب الحرية اليميني. و أردفت في نفس السياق بأن الظرفية الاستثنائية التي تمر بها النمسا حاليا تحتم عليها أيضا و من باب الاستثناء التحالف مع حزب الحرية اليميني الذي يرأسه حاليا وزير الداخلية السابق المثير للجدل السيد هيربيرت كيكل

رئيسة,الحزب,الاشتراكي,مستعدة,لتصبح,ثاني,مستشارة,في,النمسا
flickr


يشار إلى أن الأحزاب النمساوية المتواجدة في البرلمان النمساوي ستعقد يوم الثلاثاء جلسة استثنائية في البرلمان النمساوي من أجل سحب الثقة من المستشار النمساوي الذي تجري النيابة العامة حاليا في حقه تحقيقات مرتبطة بالفساد و الخيانة

تعليقات