القائمة الرئيسية

الصفحات

غالبية الشعب النمساوي تدير ظهرها لكورتس


المصدر: موقع فيينا النمساوي


ترغب نسبة كبيرة من المواطنين النمساويين في أن يترك المستشار السابق سيباستيان كورتس (حزب الشعب النمساوي ) السياسة تمامًا. 65٪ يؤيدون اعتزال كورتز كرئيس لكتلة حزب الشعب في البرلمان النمساوي وزعيم نفس الحزب و 27 في المئة فقط يؤيدون بقائه. جاء هذا وفقًا لاستطلاع للرأي أجرته مؤسسة بيتر هاجيك لحساب وكالة الأنباء النمساوية و القناة التلفزية (أ تب فاو)


و في نفس الاستطلاع تم تصنيف المستشار ألكسندر شالنبرغ باعتباره المستشار الأكثر ملاءمة للظرفية السياسية الحالية


وتم إجراء هذا الاستطلاع في الفترة ما بين 18 و 21 أكتوبر. وتم خلاله استجواب 800 شخص تتراوح أعمارهم بين 16 وما فوق عبر الإنترنت وعبر الهاتف


"هل يجب أن يظل سيباستيان كورتس رئيسًا للكتلة البرلمانية لحزب الشعب وزعيمًا لنفس الحزب أم يجب أن ينسحب من جميع الوظائف السياسية؟" على هذه الأسئلة ، أجاب 65 بالمائة بنعم ، و 27 بالمائة ب (لا) ، و 8 بالمائة لم يدلوا بأي تصريح. و كانت الصورة مختلفة تمامًا بين ناخبي حزب الشعب النمساوي: حيث أن 81٪ أيدوا بقاء كورتس في السياسة ، و 13٪ فضلوا انسحابه الكامل


تعليقات