القائمة الرئيسية

الصفحات

دراسة حديثة ترصد عدم التساوي في الاستفادة من رياض الأطفال في فيينا

دراسة,حديثة,ترصد,عدم,التساوي,في,الاستفادة,من,رياض,الأطفال,في,فيينا
pixabay



المصدر: موقع فيينا النمساوي


في العاصمة فيينا تعتبر خدمات رعاية الأطفال أفضل مما هي عليه في الولايات النمساوية الأخرى. ومع ذلك لا يستفيد جميع الأطفال بنفس القدر من عرض الرعاية الشامل والتوسع القوي لأماكن رياض الأطفال ، فكلما كانت المنطقة السكنية "أفضل" من حيث دخل الأشخاص ، كلما وجدت العائلات المزيد من العروض ، هذا ما توصلت إليه دراسة أجراها باحثون في جامعة فيينا للاقتصاد وإدارة الأعمال 


و يرى الباحثون الذين شاركوا في هذه الدراسة أن المزيد من رياض الأطفال التابعة للبلدية في الأحياء التي تقل فيها خدمات رعاية الأطفال نوعا ما والمزيد من الموارد للمرافق هناك يمكن أن ينسف هذا الفارق القائم بين مختلف أحياء العاصمة النمساوية فيما يخص رعاية الأطفال


في دراسة قامت بها الباحثتين أستريد بينيرشتوفير و ميشائيلا نويمايير من معهد الإدارة غير الربحية في جامعة فيينا للاقتصاد بدراسة التوزيع المكاني للمنظمات و الشركات التي تشرف على رياض الأطفال وتكاليف رعاية الأطفال 


في حين أن شركتي (كينديرفروينده و كيندير إين فين) ،اللتان تعتبران أكبر المشغلين الخاصين في مجال رعاية الأطفال في فيينا ، تتواجدان بالتساوي إلى حد ما في المناطق المركزية

دراسة,حديثة,ترصد,عدم,التساوي,في,الاستفادة,من,رياض,الأطفال,في,فيينا
pixabay



من ناحية أخرى ، توفر رياض الأطفال التابعة لبلدية فيينا عددًا كبيرًا بشكل خاص في الأحياء ذات الوضع الاجتماعي والاقتصادي المنخفض ، وبالتالي تلعب دورًا مهمًا في التوازن ، وفقًا للباحثين 


ومع ذلك ، قالت السيدة نويماير إن دورهم في تغطية حاجيات الرعاية في مثل هذه الأحياء يبقى ضئيلا، "نظرًا لأنهم يشملون حوالي ثلث جميع الأماكن في فيينا ، و بالتالي فلا يمكنهم القضاء على عدم المساواة في الوصول إلى خدمات الرعاية الذي تسببه الشركات الخاصة

تعليقات